الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
منتديات كونوا احرارا ... اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم ....منتديات كونوا احرارا .. عهداً سيدي يا مقتدى الصدر على درب الشهادة ماضون  ...    منتديات كونوا احراراً    
المواضيع الأخيرة
» هل من مرحب
الأربعاء 28 سبتمبر 2011, 7:30 pm من طرف عاشق الصدر

» منية الصائمين
الإثنين 08 أغسطس 2011, 4:21 am من طرف محمدالحسناوي

» شوفوا آخر صورة للسيد القائد
الأحد 31 يوليو 2011, 5:09 am من طرف صدري حد كطع الانفاس

» قصيدة بحق الزهراء للشيخ حسين الاكرف
الأحد 17 أبريل 2011, 1:09 am من طرف خادم الاقمار

» حملة المليون فاتحة لروح السيد الشهيد
السبت 26 مارس 2011, 7:22 pm من طرف قائد

» الثار
السبت 15 يناير 2011, 6:03 am من طرف خادم الاقمار

» تعزية الى القائد وجندة
الإثنين 18 أكتوبر 2010, 10:38 pm من طرف المريد

» الاندومي قاتل ويكاد لا يخلو منه بيت
الإثنين 18 أكتوبر 2010, 3:06 am من طرف الثائر

» تقرير مصور لتأبين السيد الشهيد بحظور سماحة السيد القائد مفتدى الصدر
الإثنين 18 أكتوبر 2010, 12:52 am من طرف الصابر

منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
قائد
 
قلب العالم
 
خادم الاقمار
 
عاشق المقتدى
 
يا مهدي
 
فداءالزهراء
 
عاشق الائمة
 
عاشق الامير
 
خادم الاحرار
 
الضيف
 
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات كونوا أحراراً على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات كونوا أحراراً على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 عصمة المصطفى (ص)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادم الاحرار
مشرف مكتبة كونوا أحراراً
مشرف مكتبة كونوا أحراراً
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 305
تاريخ التسجيل : 21/02/2010

مُساهمةموضوع: عصمة المصطفى (ص)   الأحد 16 مايو 2010, 11:57 am

إن من المسلم به هو عصمة الأنبياء وعلى رأسهم و سيدهم المصطفى محمد
(صلى الله عليه و آله وسلم) و أدلة ذلك كثيرة و خصوصا من القرآن:
قال تعالى :( {وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى }النجم3)
و لكن ظاهر بعض الآيات تبدو مخلة بعصمتهم(ع) منها:
{وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ)الأحزاب37
في قضية زيد بن حارثة و زينب بنت جحش المعروفة .
إذن ما معنى (وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ)؟!
وخير جواب على ذلك ما قاله المولى المقدس في رد هذه الشبهه في كتاب رفع الشبهات عن الإنبياء حيث فال:

ذهب كثير من المفسرين الى التشنيع على الرسول (ص) في قصته مع زينب بنت جحش التي كانت تحت زيد . وهي لا

يقبلها العقل والمنطق . وقد ضربوا بها عصمة الرسول (ص) فكيف تفسرون لنا الاية , وتقولون بها فصل الخطاب ؟ .


الجواب : بسمه تعالى : لم يقصر السيد الطباطبائي في الميزان من إبراز وجه الصحة لذلك : قال :ومن ذلك يظهر ان الذي كان النبي يخفيه في نفسه هو ما فرض الله له ان يتزوجها لا هواها وحبه الشديد لها وهي بعد متزوجة ,كما ذكره جمع من المفسرين .

أقول : ويكون معنى ما الله مبديه : ان هذه الاية نزلت لبيانه وأمره بأن يتزوجها .
وقال : فظاهر العتاب الذي يلوح من قوله :وتخشى الناس والله احق ان تخشاه .... مسوق لانتصاره وتأييد أمره قبال طعن الطاعنين ممن في قلوبهم مرض , نظير ما تقدم من قوله : عفا الله عنك لم أذنت لهم حتى يتبين لك الذين صدقوا وتعلم الكاذبين .( إنتهى قول المولى المقدس)
فالحمد لله الذي من علينا بعلماء عالمين و للحق ظاهرين و لرضاه ساعين و للدفاع عن أنبيائه متصدين’
و نسأله تعالى أن يرزقنا شفاعة الشافعين آمين.







اللهــــــــــم عجــل لوليــك الفــرج

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلب العالم
منتديات كونوا أحراراً
منتديات كونوا أحراراً
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1820
تاريخ التسجيل : 18/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: عصمة المصطفى (ص)   الأحد 16 مايو 2010, 12:28 pm

موضوع رائع تستحق عليه الشكر
وسلام على رسولنا ألأمجد صلى الله عليه واله
تقبل وافر المودة ياخادم الأحرار
اخووووووووووووووك


سيدي ومولاي ..
ألمقامع الحديد خلقت أعضائي؟

أم لشرب الحميم خلقت أمعائي ؟

إلهي لئن طالبتني بذنوبي لأطالبنك بكرمك ولئن حبستني مع الخاطئين لأخبرنهم بحبي لك
سيدي إن طاعتك لا تنفعك ومعصيتي لا تضرك , فهب لي ما لا ينفعك , واغفرلي ما لا يضرك , فإنك أرحم الراحمين .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://coono.withboards.com
قائد
معلومات العضو
معلومات العضو
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2146
تاريخ التسجيل : 26/02/2010

مُساهمةموضوع: رد   الجمعة 21 مايو 2010, 12:04 pm

انتقاء رائع لموضوع جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يا مهدي
مشرف منتدى السيد مقتدى الصدر
مشرف منتدى السيد مقتدى الصدر
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 748
تاريخ التسجيل : 20/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: عصمة المصطفى (ص)   الجمعة 21 مايو 2010, 6:22 pm

أحسنت أخي خادم الأحرار
أسلوب رائع في ذكر الشبهه وردها بدليل قاطع صادر من أعلم العلماء
وفقك الله


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادم الاقمار
مشرف المنتدى ألأسلامي العام
مشرف المنتدى ألأسلامي العام
avatar

الجنس : ذكر
الاسد عدد المساهمات : 1058
تاريخ الميلاد : 21/08/1989
تاريخ التسجيل : 20/02/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: عصمة المصطفى (ص)   الجمعة 21 مايو 2010, 7:24 pm

جزاك الله خيرا اخي العزيز ووفقك الله لتبيان الحقيقه ورفع الشبهات عن هولاء العظماء



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق الامير
مشــــرف منتدى العقائـــــد
مشــــرف منتدى العقائـــــد
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 389
تاريخ التسجيل : 26/03/2010

مُساهمةموضوع: رد   السبت 22 مايو 2010, 6:49 am

جعلك الله عن النبي الاكرم من المدافعين
ولعلوم السيد الشهيد محمد الصدر (قدس) من الناشرين
ولانتقاء المواضيع الهادفة من الموفقين
ببركة الصلاة على محمد واله الطاهرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادم الاحرار
مشرف مكتبة كونوا أحراراً
مشرف مكتبة كونوا أحراراً
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 305
تاريخ التسجيل : 21/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: عصمة المصطفى (ص)   السبت 22 مايو 2010, 10:54 am

شكراً للأخوة جميعاً على أستحسان الموضوع
و هو من بركات الله تعالى بأتباع سيرة الصالحين أمثال
صدر العارفين و مولى المخلصين حبيبنا و مرجعنا الى رضا الله تعالى
المولى المقدس


اللهــــــــــم عجــل لوليــك الفــرج

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناصر الفاروق
معلومات العضو
معلومات العضو


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 11/04/2010

مُساهمةموضوع: رد   الثلاثاء 25 مايو 2010, 7:43 pm

انا مقتنع بعصمة الحبيب فلا يعقل ان ناخذ الاحكام من شخص يخطيء ولكن هناك ايات تثير الشبهة مثل ليغفر الله ما تقدم من ذنبك وما تاخر , وعبس وتولى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق الامير
مشــــرف منتدى العقائـــــد
مشــــرف منتدى العقائـــــد
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 389
تاريخ التسجيل : 26/03/2010

مُساهمةموضوع: رد   الثلاثاء 25 مايو 2010, 11:25 pm

الاخ ناصر الفاروق
اولا بخصوص الاية {لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطاً مُّسْتَقِيماً }الفتح2
فاجيب بما اجاب به السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر(قدس) في كتاب رفع الشبهات
حيث سئل السيد:
ما هو الذنب الذي قررت الاية الكريمة غفرانه للرسول المعصوم 0ص) ؟ .
الجواب : بسمه تعالى :هذا مذكور مفصلا ً في التفاسير . وله عدة وجوه :
ان المراد الذنوب ( الدقية ) لا الذنوب العامة .
_ان المراد الذنوب باعتبار اعترافه بها تواضعاً لا ثبوتها حقيقة .
ان الخطاب الواقعي لغير النبي (ص) .
انه حمّله ذنوب أمته ثم غفر له . وهو مروي

اما بخصوص ايات سورة عبس فاليك الجواب

اللهم صل على محمد و آل محمد و عجل فرجهم

تفسير آية ,, عبس وتولى ,,..

القول بنزول ( عبس وتولّى ) في رسول الله صلى الله عليه وآله لا يناسب وصف الله له

بأنه : ( على خلق عظيم ) ونحوه ... وإبقاء الآية : ( وذا النون ... ) على ظاهرها لا

يناسب الأدلة القطعية ـ من العقل والنقل ـ على عصمة الأنبياء ، وقد تقرّر في محلّه أنّ كلّ

لفظٍ خالف الدليل القطعي ويمكن حمله على معنىً صحيح فلا بدّ من تأويله وجعله بذلك

المعنى الصحيح ... وكذلك الآيات المتوهّم دلالتها على أنه تعالى جسم ... وغير ذلك .




أما المصادر الشيعية المتضمنة لنزول الآية في عثمان فأكثر التفاسير الشيعية كتفسير التبيان للطوسى

، ومجمع البيان للطبرسي ، والبرهان للسيد البحراني ، ونور الثقلين للحويزي ، وتنزيه الأنبياء للسيد

المرتضى ، وقد استدلوا مضافا الى الروايات عن أهل البيت عليهم السلام الذين هم الثقل الثاني الذين

اُمرنا بالتمسك به في الحديث النبوي المتواتر ، والمطهّرون بنص القرآن ، وهم سفينة نوح ، استدلوا

أيضاًبقوله تعالى : ( انك لعلى خلق عظيم ) » فكيف يصفه تعالى بذلك وهو يستخف ويستهين بالمؤمن

الفقير لكونه أعمى ، وكذلك قوله تعالى : ( لو كنت فظا غليظ القلب لا نفضوا من حولك فبما رحمة من

الله لِنْتَ لهم فاعف عنهم ... ) وضمير المفرد المخاطب قد ورد في سور عديدة يراد بها غيره صلى الله

عليه وآله ، كما في سورة القيامة : ( فلا صدّق ولا صلّى ولكن كذّب وتولّى ثم ذهب الى أهله يتمطّى ،

أولى لك فأولى ثم أولى لك فأولى ) فابتدأ بصورة المفرد الغائب ثم بصورة المفرد المخاطب عدولاً من

الغيبة الى الخطاب في ضمير المفرد ، كما في سورة عبس ، وكذلك في سورة المدثر : انه ( فكّر وقدر

فقتل كيف قدر ثم قتل كيف قدر ثم نظر ثم عبس وبسر ثم أدبر واستكبر فقال ان هذا الا قول البشر

سأصليه سقر وما أدراك ما سقر ) فإنه تعالى ابتدأ بضمير المفرد الغائب في عبس وبسر ثم في الأخير

عدل الى ضمير المفرد المخاطب مع ان المعني في هذه الآيات من سورة المدثر هو الوليد بن المغيرة

المخزومي ، فصرف كون الضمير مفرد مخاطب لا يدل على كون المراد به النبي صلى الله عليه وآله

في الاستعمال القرآني .



أما مصادر أهل سنة الجماعة فقد طعن غير واحد منهم في الروايات الواردة لديهم في كون مورد

نزولها النبي صلى الله عليه وآله ، ففي فتح القدير 5 / 386 قال : قال ابن كثير : فيه غرابة ، وقد تكلم

في إسناده . وفي سنن الترمذي الجزء الخاص بالتفسير 1 / 432 قال : قال ابو عيسى : هذا حديث

غريب . وحكى الآلوسي في روح المعاني 30 / 38 عن القرطبي ذهابه الى أن عبد الله بن أم مكتوم

مدني ولم يجتمع بالصناديد المذكورين في تلك الروايات من أهل مكة .

هذا مع أن أسانيدها غير تامة ولا تخلو من طعن .


وذكر القرطبي في أحكام القرآن 19 / 213 قال : قال علماؤنا : ما فعله ابن أم مكتوم كان من سوء

الأدب ، لو كان عالماً بإن النبي صلى الله عليه وآله مشغول بغيره وانه يرجو إسلامهم ، ولكن الله

تبارك وتعالى عاتبه حتى لا تنكسر قلوب أهل الصفّة ، ونقل ان ابن أم مكتوم دافع قائده لمّا أراد ان

يكفّه عن مشاغلة النبي صلى الله عليه وآله . أي فهو ينقل أن طرفا ثالثاً كان في مسرح الواقعة ، وهذا

ما تشير اليه روايات أهل البيت عليهم السلام أنها نزلت في عثمان وابن أم مكتوم وكان ابن أم مكتوم

مؤذناً لرسول الله صلى الله عليه وآله وكان اعمى فجاء الى رسول الله صلى الله عليه وآله وعنده

أصحابه وعثمان عنده فقدّمه رسول الله صلى الله عليه وآله على عثمان فعبس عثمان وجهه وتولّى

عنه فأنزل الله ( عبس وتولّى ) يعنى : عثمان ( أن جاءه الاعمى وما يدريك لعله يزكى ) أي : يكون

طاهراً زكياً ( أو يذكر ) قال : يذكّره رسول الله صلى الله عليه وآله ( فتنفعه الذكرى ) ، ثم خاطب

عثمان فقال : ( اما من استغنى فأنت له تصدى ) قال : انت إذا جاءك غني تتصدى له وترفعه ( وما

عليك الا يزكى ) أي لا تبالى زكياً كان أو غير زكي إذا كان غنياً ( واما من جاءك يسعى ) يعنى ابن أم

مكتوم ( وهو يخشى فأنت عنه تلهّى ) أي تلهو و« تلتفت إليه » كما جاء في تفسير القمي لعلي بن

ابراهيم .


ومما يدلل على يد الوضع في الروايات الواردة لديهم انها نزلت في النبي صلى الله عليه وآله هو : أن

الآيات تحكي خلقا مستمراً لمن تخاطبه بصيغة الجملة الفعلية والفعل المضارع الدال على الاستمرار لا

قضية واحدة في واقعة ، ويأبى الخلق النبوي العظيم أن تكون صفته وخلقه المستمر ان يرغب في

التصدى الى الاغنياء ويتنفر ويصد ويلهو عن الفقراء فذيل الآيات صريح في استمرار هذا الخلق

الشيء في المخاطب بالآيات .


مع أن رواياتهم تزعم أن قضية واحدة في واقعة لم تتكرر ولم تكن صفة وخلقا فلا تتوافق مع لسان

الآيات ، ولذلك اعترف الآلوسي منهم 30 / 39 ( روح المعاني ) أن ضمير الغيبة في عبس دال على

ان من صدر عنه ذلك غير النبي صلى الله عليه وآله ، لأنه لا يصدر عنه صلى الله عليه وآله مثله .

وأما دعواهم أن لسان سورة عبس هو نظير ما ورد في سورة الكهف والانعام من قوله تعالى :

( واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة

الحياة الدنيا ولا تطع من اغفلنا قلبه ) 28 الكهف ، وقوله : ( ولا تطرد الذين يدعون ربهم بالغداة

والعشي يريدون وجهه ما عليك من حسابهم من شيء وما من حسابك عليهم من شيء فتطردهم

فتكون من الظالمين ) 52 / الانعام . فلسان الآيتين يفترق ببون شاسع مع لسان سورة عبس ؛ فإن

لسانهما الإنشاء والأمر والنهي لا الإخبار بوقوع الفعل كما في سورة عبس بل بوقوع استمرار الفعل

والصفة المذمومة ، وبالتالي فإن لسان الإنشاء متعارف في الاستعمال القرآني هو من باب إياك اعني

واسمعي يا جارة ، نظير قوله تعالى : ( ولقد أوحى اليك والى الذين من قبلك لأن أشركت ليحبطن

عملك ) . أي : أن المراد الجدّي من الخطاب هو عموم الناس تحذيراً وانذاراً لهم.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قائد
معلومات العضو
معلومات العضو
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2146
تاريخ التسجيل : 26/02/2010

مُساهمةموضوع: رد   الأربعاء 26 مايو 2010, 11:40 pm

تحية لكاتب الموضوع خادم الاحرار وللاخ عاشق الامير على رده على ناصر الفاروق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب الائمة
معلومات العضو
معلومات العضو
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 13/06/2010

مُساهمةموضوع: رد   الأربعاء 16 يونيو 2010, 9:10 pm

ا]بارك الله فيكيم لبيان بعض من الشبهات الكثيرة بحق الرسول الكريم ولبيانك راي المولئ المقدس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عصمة المصطفى (ص)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كونوا أحراراً :: ألأقسام ألأسلاميــــــــــــة :: منتدى الرسول ألأمجد صلى الله عليه وآله-
انتقل الى: