الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
منتديات كونوا احرارا ... اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم ....منتديات كونوا احرارا .. عهداً سيدي يا مقتدى الصدر على درب الشهادة ماضون  ...    منتديات كونوا احراراً    
المواضيع الأخيرة
» هل من مرحب
الأربعاء 28 سبتمبر 2011, 7:30 pm من طرف عاشق الصدر

» منية الصائمين
الإثنين 08 أغسطس 2011, 4:21 am من طرف محمدالحسناوي

» شوفوا آخر صورة للسيد القائد
الأحد 31 يوليو 2011, 5:09 am من طرف صدري حد كطع الانفاس

» قصيدة بحق الزهراء للشيخ حسين الاكرف
الأحد 17 أبريل 2011, 1:09 am من طرف خادم الاقمار

» حملة المليون فاتحة لروح السيد الشهيد
السبت 26 مارس 2011, 7:22 pm من طرف قائد

» الثار
السبت 15 يناير 2011, 6:03 am من طرف خادم الاقمار

» تعزية الى القائد وجندة
الإثنين 18 أكتوبر 2010, 10:38 pm من طرف المريد

» الاندومي قاتل ويكاد لا يخلو منه بيت
الإثنين 18 أكتوبر 2010, 3:06 am من طرف الثائر

» تقرير مصور لتأبين السيد الشهيد بحظور سماحة السيد القائد مفتدى الصدر
الإثنين 18 أكتوبر 2010, 12:52 am من طرف الصابر

منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
قائد
 
قلب العالم
 
خادم الاقمار
 
عاشق المقتدى
 
يا مهدي
 
فداءالزهراء
 
عاشق الائمة
 
عاشق الامير
 
خادم الاحرار
 
الضيف
 
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات كونوا أحراراً على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات كونوا أحراراً على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 الاطروحة المهدوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الامير
مشــــرف منتدى العقائـــــد
مشــــرف منتدى العقائـــــد
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 389
تاريخ التسجيل : 26/03/2010

مُساهمةموضوع: الاطروحة المهدوية   الأربعاء 02 يونيو 2010, 7:15 pm

المهدوية أطروحة إنسانية

لمقدم: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله الأمين محمد وآله الطيبيين الطاهرين.
السلام عليكم مشاهدينا الكرام ورحمة الله تعالى وبركاته طابت أوقاتكم نلتقيكم في الحلقة الأولى من برنامج الأطروحة المهدوية هذا البرنامج الذي سيكون معكم إنشاء الله تعالى مساء كل يوم احد في مثل هذا الوقت يتناول أبحاثا عديدة ومهمة تتعلق بالمسالة المهدوية وترد على كثير من الشبهات التي تطرح في هذا الصدد أيضاً تبين أصالة هذه الأطروحة في القرآن والسنة النبوية الشريفة، وهناك محاور كثيرة والمرجو من إخواننا المشاهدين الكرام ان يفرقوا بين البرنامجين بين هذا البرنامج وبين برنامج مطارحات في العقيدة سواء من حيث متابعة الأبحاث أو من حيث الأسئلة التي تطرح مباشرة أو الآراء والمقترحات التي ترسل عبر البريد الالكتروني لقناة الكوثر الفضائية.
إذن هذا البرنامج مختص بالأطروحة المهدوية وطبعا ودائما سيكون معنا في هذا البرنامج سماحة آية الله السيد كمال الحيدري مرحبا بكم سماحة السيد.
سماحة السيد كمال الحيدري: أهلا ومرحبا بكم دكتور.
المقدم: حياكم الله.
سماحة السيد كمال الحيدري: مرحبا بكم.
المقدم: سماحة السيد في البدء لابد للمشاهد الكريم أن يتعرف على انه ما المقصود بالأطروحة المهدوية بمعناها العام.
سماحة السيد كمال الحيدري: أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين.
في الواقع بأنه المقصود من هذه الأطروحة بمعناها العام هو الإيمان بوجود منقذ ومصلح إلى آخر الزمان هذه القضية أتصور بأنه من القضايا التي شغلت الفكر الإنساني على مر التاريخ، يعني إنشاء الله تعالى عندما ندخل في صميم الأبحاث والمحاور التي سنقف عليها سيتضح لنا بان الإيمان بوجود مصلح بغض النظر عن ما هي شروط هذا المصلح, ومن هو هذا المصلح, وانه موجود أو غير موجود، وانه معصوم أو غير معصوم, وانه يطبق أطروحة إلهية أو أطروحة إنسانية، لا علاقة لنا بكل هذه التفاصيل، أصل الفكرة أصل إنساني وهذا ما سنقف عنده لاحقا.
يعني نحن عندما نراجع كثير من الملل والنحل كثير من الاتجاهات نجد تقريبا الجميع متفق على انه في آخر الزمان لابد ان تنتهي الإنسانية إلى حالة من السعادة والعدل وهذا ما تفقده الآن فعلا.
إذن مرادنا من الأطروحة المهدوية الآن في هذه المرحلة يعني في أول الأبحاث هذا المعنى العام لهذه الفكرة لا خصوص المهدوية بالمنظور الذي تعتقد به مدرسة أهل البيت عليهم أفضل الصلاة والسلام أو بالمنظور الذي تعتقد به النظرية الإسلامية بمعناها العام حتى من لم يعتقد بمدرسة أهل البيت عليهم أفضل الصلاة والسلام الآن نحن حديثنا عن هذا الإطار العام والذي يشمل كل الاتجاهات وكل المدارس سواء كانت تؤمن بالغيب أو لا تؤمن بالغيب تؤمن بالشرائع أو لا تؤمن بالشرائع هذا العنوان مطروح لهذه القضية, نعم من خلال مباحث هذه الأطروحة ومن خلال حلقات هذه البحوث التي سنتوفر عليها لاحقا إنشاء الله تعالى سيتضح بأنه نحن هذه الأطروحة بأي مدل إن صح التعبير وبأي مصداق وبأي شروط نقبلها وبأي مصداق ومواصفات لا نقبلها.
يعني بعبارة أخرى الآن في العنوان نحن نريد المعنى العام هذا المفهوم العام ولكنه من خلال البحث سننتهي إلى انه لا نريد هذا المعنى العام وإنما نريد مصداقا خاصا هذه نقطة دكتور.
النقطة الثانية التي بودي أن أشير إليها في هذه المقدمة هناك عبارة لأحد الكتاب لعله من المعاصرين وهو في كتابه (المهدي المنتظر في روايات أهل السنة والشيعة الإمامية) مطبوع هذا الكتاب في دار الفتح للنشر والتوزيع، هناك في مقدمة هذا الكتاب توجد عنده إشارة إلى أهمية هذا البحث، والى أي حد شغل الفكر الإنساني هذه الأطروحة وهذه الفكرة وهذه المسالة إلى أي حد شغلت الفكر الإنساني.
إذا يسمح لي المشاهد الكريم سأقرأ بعض عبارات هذا الكتاب في المقدمة في صفحة (12) يقول وقد كثرت الكتابات عن يوم الخلاص وعن المخلص والفادي والمنقذ والمهدي كثرة مذهلة وهذه التعبيرات طبعا كلها لعلها تشير إلى مدرسة تختلف عن المدرسة الأخرى يعني إنشاء الله بعد ذلك سأشير عندما نأتي إلى النظرية الإسلامية تجد بان العرفاء يفسرون هذه الأطروحة بشكل، الفلاسفة يفسرونها بشكل, متكلمي مدرسة الصحابة يفسرونها بشكل، متكلمي الامامية يفسرونها بشكل, ولكن الجميع يتفق على ماذا؟
على هذه الأطروحة وهي انه في آخر الزمان يوجد يوم هو يوم ماذا؟ يوم الخلاص يوجد يوم يظهر فيه المخلص والمنقذ للبشرية من كل آلامها ومشاكلها ومن كل اختلافاتها وتصل إلى شاطئ السلام وتصل إلى شاطئ العدل وتصل إلى شاطئ المساواة وتصل إلى شاطئ ما تصبوا إليه الإنسانية أو ما صبت إليه الإنسانية في تاريخها الطويل وحاولت أن تحققها على مر تاريخها الطويل.
يقول ولو ذهب باحث يجمع الكتب التي أفردت لهذا الموضوع لوجد مئات المصنفات التي تعرضت لهذه المسالة ولهذا البحث, مئات المصنفات وهذا يكشف لك عن أهمية هذه المسألة على مدى تاريخ الفكر الإنساني ومسالة المهدي المنتظر من المسائل الشائكة التي يعتقد بها أكثر من مليار نسمة من المسلمين بل تعتقد بها جميع الشرائع السماوية؛ لان لها أصل في جميع الشرائع بل لها أصل في الفطرة الإنسانية وسيتضح هذا بعد ذلك.
يعني هذه المسالة سنجد لها أصول في البوذية، سنجد لها أصول في البراهمة, سنجد لها أصول في الزرادشتية، سنجد لها أصول في الكونفاشسية الصينية, وهكذا هذه كلها عندما نطالعها نجد إنها بشكل أو بآخر تعتقد بماذا؟ بفكرة وبأصل المهدوية وبأطروحة المهدوية ولكن لا يقول قائل ان السيد الحيدري يقول أن الجميع يعتقدون بما تقوله مدرسة أهل البيت لا لا لا كل يفسر هذه الأطروحة بحسب مبانيه الفكرية والعقدية والثقافية والفكرية والاجتماعية.
بعد ذلك سيتضح حتى الماركسية أمنت بماذا؟ أمنت بأنه سوف ننتهي إلى مجتمع توجد فيه طبقية وتعدد طبقي أو لا يوجد؟ لا يوجد فيه وهذا هو اليوم الموعود بالنسبة للنظرية المادية الماركسية.
يقول ومسألة المهدي المنتظر من المسائل الشائكة التي يعتقد بها فلان كان كلهم ينتظرون تحقق عزة الإسلام طبعا الكاتب يتكلم على مستوى ماذا ؟ على مستوى الإسلام وان كانت الفكرة ماذا؟ أعمق من هذا كما سيتضح.
يقول وان اختلفوا في اسمه ونسبه وأوصافه وماذا يجري على يديه, وقد صدر مؤخرا كتاب (محل الشاهد هذه الجملة بودي ان المشاهد الكريم يلتفت) وقد صدر مؤخرا كتاب بعنوان (أقرا حول المهدي) أورد فيه مؤلفه أسماء (744)كتابا تناولت مسالة المهدي المنتظر.
المقدم: لو كانت فكرة عابرة لما اهتم بها.
سماحة السيد كمال الحيدري: واقعا لا يمكن ان نفترض أنها فكرة عابرة مرت انه وردت عندنا في رواية أو روايتين وصححها فلان وضعفها فلان وقبلها فلان ورفضها فلان.
لو كانت مسألة المهدوية ومسالة هذه الأطروحة وهذه الفكرة بهذه البساطة التي يحاول البعض أن يمرّ من خلالها مرور الكرام, ان لا يعتني بها نعم وردت عندنا رواية أو روايتين أو ثلاث اما صحيحة اما حسنة اما مقبولة اما مرفوضة تكلمت انه كذا لا لا لا أبداً أبداً وسيتضح لاحقا بانه هذه الفكرة هذا الأصل هذه الأطروحة أساسا بكامل تفاصيلها وردت عندنا ماذا؟ وردت لها أصول قرآنية وردت أيضا في الروايات الواردة من مصادر الفريقين من مدرسة الصحابة ومن مدرسة العترة مدرسة أهل البيت.
يقول وقد فاته الكاتب يقول هذا المؤلف هذا الكاتب وان قال يوجد (744) كتاب يقول وقد فاته عدد غير قليل من المصنفات في هذه المسالة بلا ريب, يقينا ان العدد اكبر من هذا بكثير.
المقدم: هذا ما وقع في يده.
سماحة السيد كمال الحيدري: هذا ما وقع في يده وصنف في هذا المجال إذن انا أتصور إذا سال المشاهد الكريم لماذا هذا الاهتمام ولماذا هذا الاعتناء ولماذا هذه الأهمية تعطى في مدرسة أهل البيت لمسالة الإمام المهدي المنتظر في أطروحة المهدي بحسب ما نعتقده بالمهدي عليه أفضل الصلاة والسلام الجواب هذه ليست هذه الأهمية وهذا القدر من الاهتمام والعناية ليس مختص بمدرسة ماذا؟
المقدم: بمدرسة أهل البيت بل حتى خارج الإسلام.
سماحة السيد كمال الحيدري: أحسنتمأحسنتم ولذا ولكن هنا إذا تسمحون أيضاً دكتور باعتبار اننا في مقدمات البحث ولعله في هذا اليوم نحن في مقدمات الدخول إلى الأبحاث الأصلية إنشاء الله في الحلقات القادمة.
قد يقال انه إذا كانت المسالة كذلك إذن أشبعت بحثا عندما طرح أو ألف فيها أكثر من ألف كتاب والف مصنف هذا فضلا عن عشرات بل المئات من الكتب التي عرضت لمسالة الإمام أو لمسالة الأطروحة المهدوية بشكل جانبي يعني الكتاب ليس هو في الأطروحة المهدوية ولكن عرضا أيضاً عرض فيه عشر صفحات عشرين صفحة خمسين ثلاثين صفحة فصل فصلين أربعة إلى آخره واقعا يفوق العدد أكثر من هذا.
المقدم: مكتبة كاملة مكتبة الإمام المهدي.
سماحة السيد كمال الحيدري: أحسنتم جزاكم الله خير ونرجو الله سبحانه وتعالى واقعا المهتمين بهذه الموسوعات الكمبيوترية هو انه يحاولون ان يجمعوا كل ما كتب عن الإمام عليه أفضل الصلاة والسلام يوضع في أقراص وهذه تكون بمتناول المحققين والمفكرين حتى يستطيع واقعا الإنسان يقف على الفكرة هذه الفكرة لعله قبل خمسين سنة عشرين سنة مئة سنة كانت غير قابلة للتنفيذ ولكن في زماننا بحمد الله تعالى هذا قابل للتنفيذ.
هنا الكاتب يسال هذا السؤال وهو يكتب هذا الكتاب المهدي المنتظر في روايات أهل السنة والشيعة الإمامية الدكتور عذاب محمود الحمش يقول امام هذا الخضم المتلاطم من الكتابات يقف المرء متسائلا، هل اشبع الموضوع بحثا أم لا؟ يعني بعد ما كتبت فيه مئات المصنفات واقعا ان هذا البحث احترق أو لم يحترق؟ يعني انتهى البحث فيه؟ لأنه واقعا نحن عندما نضع يدنا على بعض الأبحاث نجد انه البحث انتهى كلما ينبغي ان يقال في ذلك البحث قد قيل في ذلك البحث.
ولكن الإمام هذه الأطروحة هل انتهى البحث فيها أو لا؟ هنا هو يجيب هكذا يقول، يقول: هل اشبع الموضوع بحثا أو هل نضج واحترق أو نضج بدون احتراق أو احترق ولم ينضج ثم ينتهي إلى انه لا هناك مجال كثير كم ترك الأول للآخر ان يتكلم في هذه المسالة.
ولذا انا إنشاء الله تعالى أحاول في هذه الحلقات وفي هذا البرنامج بقدر المستطاع, بقدر المستطاع وبالقدر الذي تحتمله هذه الدقائق التي نأتي فيها في الأسبوع مرة واحدة ويحتمله أيضاً سعة صدر المشاهد الكريم؛ لأنه بعض الأبحاث أبحاث تخصصية بعض الأبحاث أبحاث تحتاج إلى دراسات معمقة، خصوصا فيما يتعلق بالأبحاث المتعلقة برجال الأحاديث وبسند الأحاديث، هذه أبحاث رجالية وأبحاث تحتاج إلى نظريات رجالية في علم الحديث وغير ذلك، هذه الأبحاث واقعا بالقدر الذي يمكن ان ينسجم مع مزاج المشاهد الكريم، ولا يتعبه ولا يمل من هذه الأبحاث سوف نعرض لها، ثم نحاول بقدر الإمكان ان نستشرف كليات البحث دكتور لا نحاول ان ندخل في التفاصيل التي لم يقم عليها دليل قوي يمكن الاستناد إليه.
على سبيل المثال اذكر مثالا هل ان الإمام الحجة عليه أفضل الصلاة والسلام له زوجة وأطفال أو ليس له هذا البحث واقعا لا يعنينا كثيرا وان كان إنشاء الله بالقدر المناسب سأعرض لهذه المسالة ولكن هذه لا تعد من أمهات أبحاث هذه الأطروحة لا تعد من أصول أبحاث الأطروحة المهدوية لا تعد من الكليات الأساسية والقواعد المهمة في فهم هذه الأطروحة ومسائل من هذا القبيل.
لذا إنشاء الله تعالى بقدر المستطاع سوف نحاول ان نتوفر على الأصول الأساسية لهذه الأطروحة بقدر ما يمكن في مثل هذه الأبحاث.
المقدم: أحسنتم كثيرا إذن لا نزال نتحدث ضمن عنوان حلقة اليوم الذي يحمل اسم المهدوية أطروحة إنسانية، يعني الآن السؤال الآخر سماحة السيد ما المحاور الأساسية التي يتم طرحها في هذه الأبحاث.
سماحة السيد كمال الحيدري: جيد أحسنتم هذا الذي واقعا أشرت إليه في المقدمة وقلت انه لابد ان نتوقف على الأبحاث الأساسية ولا نضيع في التفاصيل؛ لأنه في بعض الأحيان إخواني الكرام بودي ان المشاهد الكريم يلتفت إلى هذه الحقيقة بشكل واضح وصريح أقولها هو ان الإنسان بعض الأحيان عندما يدخل في تفاصيل المسائل وفي صغار المسائل قد هذه تضيع أو تشوش عليه الأبحاث المرتبطة بكليات المسائل لذا إخواني الأعزاء والمشاهد الكريم بودي ان يلتفت إلى انه نحن سوف نحاول ان نقف على المحاور الأصلية والأساسية لهذه الأبحاث ومن خلالها سوف نستشرف الأبحاث الجزئية أو الأبحاث الفرعية التفصيلية بالقدر الذي يسمح به هذا البحث.
أما ما هي المحاور الأساسية، فيما يتعلق بالمحاور الأساسية دكتور تتذكرون نحن لعله في حلقتين أو ثلاث في مطارحات في العقيدة لعله عرضنا لتلك المحاور لكن من باب انه هذا البحث هو المرتبط بمبحث الأطروحة المهدوية أحاول ان أقف عليها بشكل إجمالي وسريع.
المحور الأول: الذي لابد ان نقف عليه ونتوفر عليه وهو انه قد يقال صحيح ان النظريات والملل والنحل والناس جميعا ينتظرون المخلص وينتظرون يوم الخلاص والفادي والمهدي المنتظر وو وإلى غير ذلك.
لعل هذا من الوهم الذي لا واقع له سراب يعيشه الإنسان ويؤمل نفسه؛ لأنه لا يستطيع ان يقضي على الفروق الموجودة في مجتمعه، الظلم الموجود في مجتمعه، قد يقول قائل بانه هذه الإنسان يمني نفسه ولكن في الواقع هذه الفكرة لها أصل واقعي ولها واقعية سوف تتحقق خارجا أو لا واقعية لها؟
قد يدعي مدع ان هذه الحقيقة أو هذه الفكرة أو هذه الأطروحة وهم لاواقع لها.
من هنا نحن في المحور الأول لابد ان نتوفر على هذه الحقيقة ولا أقل نتوفر عليها قرآنيا وروائيا وهو الدليل على انه الأرض ستملأ عدلا وقسطا بعدما ملئت ظلما وجورا.
بعبارة واضحة بانه هل ان العدل الحقيقي الإلهي الذي أراده الله سبحانه وتعالى لهذه البشرية في آخر تاريخها الطويل هل يتحقق أوانه لا يتحقق؟
ما هو الدليل على انه سوف يتحقق جزما وانه حق لا ريب فيه ما هو الدليل على ذلك؟
قد يقول قائل هذا وهم وفكرة يعيشه الإنسان ولكنه لا تتحقق في واقع الحياة الإنسانية.
المحور الثاني: انه قد يأتي هذا التساؤل وانا سمعته ولعله إذا تتذكرون في المطارحات في العقيدة جملة من السائلين وجملة من المتداخلين معنا كانوا يسالون إذا كان الإمام موجودا إذن لماذا لا يظهر؟ إذا لماذا لا يعرف نفسه؟ وهذا التساؤل متعارف الآن لعلكم تسمعونه في الآونة الأخيرة كثيرا على مواقع متعددة وفضائيات
متعددة إذا كان الإمام سلام الله عليه حيا وموجودا ومطلعا على أوضاع البشرية إذن ماذا ينتظر؟ ولماذا لا يخرج ولماذا لا يملىء الأرض قسطا وعدلا ولماذا ولماذا ولماذا إلى غير ذلك.
من هنا نحن لابد ان نجيب في المحور الثاني انه عندما تدعي هذه الأطروحة انه سيتحقق العدل الإلهي هل هناك شروط أو لا توجد شروط؟ وانه هل هي تحقق العدل الإلهي ضمن أي شرط من الشروط أوانه لابد من ان تحقق شروط معينة فاذا تحققت عن ذلك ماذا يظهر الإمام أو عند ذلك سيأتي المخلص على اختلاف النظريات لأنه قد الطرف الآخر يقول نحن لا نعتقد انه حي.
جيد سيولد لماذا الله سبحانه وتعالى حتى على نظرياتهم لماذا افترضوا ليسمح لي المشاهد الكريم بعض الأحيان أحاول ان اطرح أحيانا بعض التساؤلات والمحاور حتى يتضح أهمية هذا المحور.
افترضوا ان الطرف الآخر هو يعتقد أيضاً يعني كل الاتجاهات الإسلامية تعتقد انه في آخر الزمان سيأتي ماذا؟ سيأتي مخلص ومنقذ ويقيم ماذا؟ ويقيم العدل الإلهي ويقيم الإسلام ونحن نسال من هنا لماذا الله سبحانه وتعالى الآن لا يخلقه ؟
المقدم: لماذا لا يولد الآن.
سماحة السيد كمال الحيدري: لماذا الله لا يولده الآن.
المقدم: ما الفرق ما بين الولادة ومابين الظهور!
سماحة السيد كمال الحيدري: أحسنتمجزاك الله خيرا هذا السؤال الذي لا يجيبون عليه هم يسالون إذا كان موجودا لماذا لا يظهر نحن أيضاً نسألكم نقول إذا كان سيولد آخر الزمان لماذا الله سبحانه وتعالى الآن لا يخلقه حتى يقوم بدوره.
المقدم: أحسنتم الحكمة موجودة في القضيتين.
سماحة السيد كمال الحيدري: أحسنتمالحكمة موجودة في القضيتين يعني تحقيق العدل الإلهي الآن الحكمة الإلهية اقتضت ان يوجد اما الآن حي واما انه ماذا؟
المقدم: سيولد بعد ذلك.
سماحة السيد كمال الحيدري: سيولد بعد ذلك وبتعبير الأخ الكاتب في كتابه المهدي المنتظر هذه عبارته التفتوا دكتور، ماذا يقول؟ يقول: يعني المليار مسلم التفتوا دكتور يقول كلهم ينتظرون تحقق عزة الإسلام وانتصاره على يديه وان اختلفوا في اسمه والسؤال إذا كانوا ينتظرونه لماذا الله لا يخلقه وهم لا يجيبون على هذا التساؤل وقد يقولون لنا لماذا لا يظهر.
إذن كان موجودا وانتم لا تجيبون يعني مدرسة أهل البيت ونحن أيضاً نسال مدرسة الصحابة لماذا الله سبحانه وتعالى لا يخلقه والأرض محتاجة إليه وتجدون الظلم والاستكبار والمشاكل التي تحكم البشرية والحروب التي الآن القائمة والظلم الاجتماعي الذي يحكم البشرية الآن لماذا إذن هذا السؤال سؤال ماذا؟ جدلي يرد علينا ويرد عليهم يعني سواء آمنا بانه موجود وحي ولم يظهر أو لم نؤمن بانه حي وليس بموجود ولكنه بعد ذلك سيوجد وسيولد ويقيم العدل من هنا نستكشف حقيقة وهو اننا في المحور الثاني ظهوره واقامته للعدل تتوقف على مجموعة من الشروط وما لم تتحقق تلك الشروط الحكمة الإلهية تقتضي وجوده أو ظهوره أو لا تقتضي؟
المقدم: لا تقتضي.
السيد كمال الحيدري: لا تقتضي ظهوره على مدرسة أهل البيت ولا تقتضي وجوده وولادته على مدرسة ماذا؟
المقدم: على مدرسة الصحابة.
السيد كمال الحيدري: على مدرسة الصحابة جيد المحور الثالث واقعا هذه المحاور أساسية وانا بودي ان المشاهد يلتفت إليها ويتضح له ان البحث منطقي ان صح التعبير أبحاث رياضية منطقية متسلسلة.
المحور الثالث من سيحقق هذه النبوءة هل هناك أدلة تبين لنا مواصفات هذا الشخص أو انه ترك لأنه غدا سوف يظهر على ما تعتقده مدرسة أهل البيت أو غدا سوف يولد على مدرسة ماذا؟ على مدرسة الصحابة ما هي مواصفاته؟ هل هذا ترك أو انه بين يعني النبي الأكرم صلى الله عليه واله عندما قال وروايات مقبولة من المدرستين لو لم يبقى من الدنيا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يخرج رجل من أهل بيتي هذا الرجل ما هي مواصفاته ما هي خصوصياته؟ ابن من؟ نسبه ماذا؟ إلى من يرجع؟ أو انه ترك للناس إلى كل من ادعى إذا كان ترك إلى كل من ادعى فالحركات المهدوية على مر التاريخ بالعشرات وانتم تعلمونها.
المقدم: يعني خاتم الأنبياء سماحة السيد كل الأنبياء ذكروه بالاسم والصفات حتى في التوراة والانجيل.
سماحة السيد كمال الحيدري: أحسنتمرسولا من بعدي يأتي اسمه احمد.
المقدم: وكل تفاصيله مذكورة للأنبياء السابقين.
سماحة السيد كمال الحيدري: أحسنتم كيف يعقل ان أطروحة بهذه العظمة وبهذه السعة وبهذه الأهمية والتي هي أطروحة لتحقيق هدف وغرض وأمل الأنبياء في العالم ومع ذلك يسكت عنه فقط سيولد! من هو وهذا خلاف المنطق خلاف العقل خلاف الفطرة السليمة كيف يعقل بانه إنسان على هذا المستوى من الأهمية ولكن لا تبين له إذن المحور الثالث هو انه من سيحقق لنا هذه النبوءة الإلهية اعم من ان تكون قرآنية أو من أي رسالة.
المحور الرابع: لاحظوا التسلسل المنطقي كيف أحفظه إذا عرفنا خصوصيات هذا الشخص وهذا القائد الذي سيحقق العدل على وجه الأرض يأتي هذا التساؤل وهو ان هذا سيولد بعد ذلك أو انه الآن حي يرزق أي منهما؟
هذا هو من المحاور الأساسية ومن مفاصل الافتراق بين مدرسة الصحابة ومدرسة أهل البيت عليهم أفضل الصلاة والسلام وسنقف عند هذا البحث مفصلا إخواني الأعزاء وهذه الدعوات الأخيرة والكتب التي الفت بانه كيف ولد وفي أي يوم ولد والروايات ووو يا إخوان هذا كله من التفاصيل التي لا حاجة لنا به نحن فقط أدلتنا لابد ان تثبت لنا انه ولد أم لم يولد.
المقدم: أحسنتم.
سماحة السيد كمال الحيدري: أتصور بانه هنا هو مفترق الطرق بين مدرسة أهل البيت وبين مدرسة الصحابة حيث آمنت مدرسة أهل البيت بانه ولد وانه الآن حي وان الأرض لا تخلوا من امام حق أو من حجة ونحو ذلك والآخرون قالوا ماذا؟ قالوا لا ليس الأمر كذلك.
من هنا علينا واقعا ان نثبت انه ولد وانه موجود اما انه كيف ولد وهل القابلة كانت حاضرة وهل رأوه هذا كله لا نحتاج إليه إخواني.
الآن عندما تراجع بعض الكتب وبعض الروايات والمقالات وهكذا باقي الائمة الروايات التي تكلمت عن ولاداتهم روايات واضحة صريحة قوية صحيحة السند.
المقدم: كل الأنبياء كذلك.
سماحة السيد كمال الحيدري: كل الأنبياء كذلك أحسنتم ولكنه نحن نحتاج أدلة قطعية على انه ولد وعلى انه حي اما تفاصيل ذلك لا يعنينا كثيرا حتى ندخل في التفاصيل وهذا ما أشرت إليه في مقدمة هذه الأبحاث قلت بانه ينبغي الا تكون التفاصيل سببا في ضياع الأفعال الأصلية لأنه انا عندما أطالع واقعا بعض الأفعال وأشاهد بعض الفضائيات بعض المتكلمين من أي جهة كانت أو أطالع بعض الكتب أجد بانه يضيع عندهم البحث الأساسي والأدلة على البحث الأساسي في خضم خضم هذه التفصيلات التي هي لا علاقة لها من قريب أو بعيد بأصل البحث.
المحور الخامس: وهو انه هذه المحاور طبعا من هنا سوف واقعا تظهر أهمية البحث في مدرسة أهل البيت؛ لأنه المحور الخامس وهو انه إذا كان حيا فماذا يحدث عليه أفضل الصلاة والسلام في هذه المدة الطويلة التي الآن تتجاوز أكثر من ألف ومئة وخمسين سنة، ولعلها تطول بعد ألف سنة ولعلها تطول بعد الفين سنة ولعلها تطول بعد عشرة آلاف سنة ولعلها تكون بعد قريب أليس الصبح بقريب.
واقعا نحن لسنا من الموقتين وعندما أقول لست من الموقتين لا من الموقتين للقرب ولا من الموقتين للبعد لان البعض يتصور انا لست من الموقتين، يعني للقرب لا انا للبعد أيضاً لست من الموقتين انا لا أقول ان ظهوره يقينا بعد ألف سنة ولا أقول ان ظهوره في زماننا وليس بعد خمسين سنة أبدا لا هذا من حقي ان أقول لا ذاك نعم نحن علينا ان نبحث ماذا؟
المقدم: الشروط والعلامات
سماحة السيد كمال الحيدري: أحسنتم الشروط والعلامات إنشاء الله سنقف عندها مفصلا في الحلقات القادمة إذن ماذا يعمل عليه أفضل الصلاة والسلام؟ وما هي المسؤوليات الملقاة على عاتقه عليه أفضل الصلاة والسلام؟ وهذه قضية أساسية وكثير من الاشكالات التي بدأت تورد على مسالة حياة الإمام وانه حي عليه أفضل الصلاة والسلام هو انه إذن ماذا يفعل؟ ما هي أهميته؟ ما هي ضرورة وجوده؟ ماذا ينتفع الناس منه؟ ونحو ذلك وهنا تجد الروايات عن الرسول الأعظم صلى الله عليه واله قد شبه وجوده عليه أفضل الصلاة والسلام بالشمس إذا غيبه السحاب كيف ان الشمس موجودة كذلك وجوده ووجه الانتفاع به.
المهم هنا توجد عشرات من التساؤلات وعشرات من الأبحاث التي لابد ان نقف عليها في هذا المحور دكتور وهي ما هي المسؤوليات الملقاة على عاتقه في زمن الغيبة ؟ وهل يلتقي بشخصه المبارك في زمن الغيبة؟ أو لا يلتقي؟ وهل يتدخل في شؤون الناس وتدبير أمورهم؟ أو لا؟ وهل له دولة خفية يتصرف من خلالها في إدارة العالم؟ أو لا؟ هذا على المستوى العام.
اما على المستوى الشخصي هل هو متزوج أم لا؟ واذا كان متزوج فهل له أولاد أو لا؟ واذا كان له زوجة وأولاد فهل يعرفونه انه هو المهدي المنتظر أو لا؟ وعشرات الأسئلة التي ستدخل في هذا المحور الخامس الذي سنتوفر عليه إنشاء الله تعالى.
المحور السادس: في المحور السادس سوف نتوفر على انه إذا كان مولودا وهو غائب ما هي فلسفة غيبته لماذا غاب عليه أفضل الصلاة والسلام وهنا توجد مجموعة من التساؤلات الأساسية تنظرون الأبحاث كيف انه كل محور يرتبط بالمحور اللاحق، وكيف انه كل محور يتوقف على المحور السابق التي انا اعبر عنها أبحاث رياضية كيف ان العدد ثلاثة يتوقف على العدد اثنين يعني ما لم يأتي العدد اثنين لا يوجد العدد ثلاثة وما لم يأتي العدد ثلاثة لا يوجد العدد أربعة كذلك هذه الأبحاث انا أحاول ان انظمها تنظيما منطقيا رياضيا وفلسفيا ان صح التعبير حتى تؤدي كل حلقة إلى الحلقة اللاحقة لها.
في المحور السادس سوف نتوفر إنشاء الله تعالى على فلسفة غيبته أولاً، ولماذا غاب وانه غائب بالشخص أم بالعنوان؟ يعني ماذا؟ يعني انه نحن نراه ولا نعرفه أو أساسا لا نراه؟ وهذا بحث مهم لأنه بعض النصوص تقول انه عندما يظهر عليه أفضل الصلاة والسلام كثير ممن عاصروه في زمن الظهور يقولون كنا نراه في بعض مجالسنا يعني هذا معناه كان غائبا بالعنوان وليس ماذا بالشخص وبعض الروايات تقول كان غائبا بالشخص وهذا بحث يستدعي التوقف عنده إنشاء الله تعالى.
ثم من أهم الأبحاث المرتبطة بالمحور السادس وهو انه هذه الغيبة من هو المحتاج إلى الغيبة؟ هل نحن غاب؛ لأننا نحن نحتاج إلى ان يغيب لنستعد لظهوره عليه أفضل الصلاة والسلام أو هو غاب؛ لأنه يحتاج إلى الغيبة أي منهما؟
قد يأتي قائل ويقول ان الإمام سلام الله عليه يحتاج كان إلى هذه الغيبة حتى يتكامل لأنه إدارة العالم وقيادة العالم وتطبيق الأطروحة الإلهية على الأرض ليس امرا عاديا كما نحن نعتقد افترضوا بان الله سبحانه وتعالى لماذا لم يرسل الملك ولم يجعله نبيا عاما الا بعد بلوغ أربعون عاما صلى الله عليه واله لماذا؟ لماذا؟
هل ان النبي صلى الله عليه واله كان يحتاج ان يمر بهذه المرحلة من العبادة والتكامل والارتباط بالغيب وعند ذلك يستعد لتلقي الوحي الإلهي، هذا بحث في محله في فلسفة النبوة وهو انه لماذا أعلن نبوته العامة في سن الأربعين وإنما انا اعبر نبوته العامة لأنه انا معتقد بان النبي صلى الله عليه واله انه كانت توجد عنده نبوة خاصة قبل هذه النبوة العامة وهو كان يعمل على مقتضى نبوته الخاصة وعند الأربعين أعلن النبوة العامة التي هي هداية البشرية رحمة للعالمين للبشر جميعا.
إذن هنا قد يقول قائل بانه انما يتأخر ظهوره لإعداده بمختلف الأبعاد النفسية والاجتماعية والسياسية وتهيئة القادة هذه نظرية يقولها البعض.
ونظرية أخرى تقول لا هو لا يحتاج إلى ذلك هو الآن قادر على إدارة ماذا؟ قادر على إدارة البشرية يعني الإمام أمير المؤمنين الآن لو وجد في زماننا قادر على إدارة البشرية كما ان يوسف كان قادر على إدارة مصر هو ما كان يحتاج ان يغيب نعم الذي يحتاج الغيبة لتهيئة الظروف والشروط وتهيئة القادة والذين يتحملون المسؤولية والوصول بالأمة إلى درجة تتحمل قيادته الإلهية فإذن الانتظار لمن؟
المقدم: الانتظار للناس.
سماحة السيد كمال الحيدري: الانتظار للناس وانما الحاجة للغيبة الحاجة للناس وليست الحاجة للإمام عليه أفضل الصلاة والسلام ليقوم الناس بالقسط وهذا إنشاء الله بحثه سيأتي.
المحور السابع: هنا يقال انا بودي ان هذه القضية أيضاً يلتفت إليها طبعا هذا المحور السابع محور مشترك يعني بمعنى ماذا؟ بمعنى كيف إذا يتذكر المشاهد قبل قليل قلنا ان المحور الثاني محور مشترك هذا تساؤل مشترك لابد ان يجيب عليه من يؤمن بولادته ومن لا يؤمن بولادته لماذا الآن لا يولد ولماذا الآن لا يظهر هذا المحور السابع أيضاً كذلك ما هي المسؤوليات الملقاة على عاتق المؤمنين بالأطروحة المهدوية لظهوره أو لولادته عليه أفضل الصلاة والسلام عندهم مسؤولية أو ما عندهم مسؤولية؟
نحن المعتقدين بإمامته وبحياته عندنا مسؤوليات أليس كذلك النظرية الأخرى نظرية الصحابة أيضاً تعتقد انه سيولد بعد ذلك ويقيم العدل الإلهي في الأرض المسلمين عندهم مسؤولية في هذه الفترة أو ليست لهم مسؤولية؟
المقدم: يعجلون ولادته.
سماحة السيد كمال الحيدري: أحسنتم لهم دور أو ليس لهم دور وهذا مع الأسف الشديد غائب عن مدرسة الصحابة.
المقدم: قد أهملوا هذا الموضوع.
سماحة السيد كمال الحيدري: أهملوه كاملا هذا الموضوع مهمل عندهم لا توجد عندهم أي أبحاث لانتظاره ومسالة الانتظار ليست مرتبطة بالإيمان بحياته حتى من لم يؤمن بحياة الإمام سلام الله عليه هو في النتيجة ينتظر المنقذ أو لا ينتظر المنقذ؟ لأنه بعد ذلك سيتضح ان الرسول صلى الله عليه واله بشكل قاطع وبشكل متواتر وجزمي قال بانه في آخر الزمان سيظهر ماذا؟
المقدم: المهدي المنتظر.
سماحة السيد كمال الحيدري: سيظهر المهدي المنتظر إذن لهم دور أو ليس لهم دور؟
المقدم: ولماذا اهملوه؟
سماحة السيد كمال الحيدري: ولماذا أهملوه؟ هذه من المؤاخذات الأساسية على مدرسة الصحابة أنهم عندما أهملوا الأطروحة المهدوية أهملوا لوازمها ومقتضياتها وما يترتب عليها من سلبيات وهذه نقطة خطيرة في فكر الصحابة وفي مدرسة الصحابة.
المقدم: افقروا المكتبة من هذا البحث.
سماحة السيد كمال الحيدري: ليس فقط افقروها من الناحية العملية أيضا تركوها ليس فقط افقروها نعم عدم البحث فيها نظريا أدى إلى هذا الاهمال العملي سواء كان على المستوى الفردي أو على المستوى الاجتماعي أو على المستوى الاقتصادي أو على المستوى السياسي.
هذا الإهمال في الأبعاد العملية من سياسية واجتماعية في نظرية الصحابة فيما يتعلق بانتظار المهدي في آخر الزمان منشأه عدم الاعتداد نظريا باصل الأطروحة مع انه نحن عندما سنرجع إلى الروايات الواردة عن النبي الاكرم صلى الله عليه واله نجد ان هناك تركيز على هذه المسالة وانه هذه من الملاحم من كرامات من معاجز النبي من اخباراته بالغيب النبي صلى الله عله واله كان يخبر وبشكل قاطع بانه لابد لو لم يبقى من الدنيا الا يوم واحد لطول الله هذا اليوم لابد ان يظهر يعني هذا من القضاء الحتمي الذي لا يرد ولا يبدل.
المحور الثامن: ألخص حديثي حتى انتهي من هذه المحاور المحور الثامن الآن إذا اتضح بأنه أتباع مدرسة أهل البيت من يعتقدون بحياته أو أتباع مدرسة الصحابة من لا يعتقدون بحياته لهم دور في ماذا في هذا العصر ما هي المسؤوليات الملقاة عليهم واقعا انا الآن لو أردت ان أتكلم في مدرسة أتباع أهل البيت واقعا الفقهاء والعلماء والمبلغون والخطباء والقنوات الفضائية والكتابات والجرائد والمجلات وغيرها كل أدوات الأعلام والتبليغ وإيصال الحقائق إلى الناس فقط تقتصر الآن على ما هو المتعارف في كثير من حواضرنا العلمية وهو كتابة الرسالة العملية وإيصالها إلى المقلدين هل هذه فقط مسؤوليتنا؟ أو هناك مسؤولية أساسية ملقاة على عاتق علماء الدين وعلى عاتق مراجع الدين بالخصوص وعلى عاتق المتصدين في إدارة الأمة وعلى عاتق أولئك الذين يؤول إليهم الأمر والأمة ترجع إليهم ترجع إليهم دينيا وفكريا وترجع إليهم ماليا واقتصاديا هؤلاء عليهم مسؤولية كبيرة لتهيئة الناس لإيجاد الأرضية لتمهيد الأرضية لظهور من؟
المقدم: الإمام سلام الله عليه.
سماحة السيد كمال الحيدري: لظهور الإمام على ما نعتقد أو لتعجيل ولادته على ما تعقد مدرسة الصحابة وهذا مع الأسف الشديد يوجد فيه قصور أو لعله تقصير في كثير من الجوانب وخصوصا في مدرسة الصحابة.
المقدم: كأنهم لا يريدون الولادة ولا الظهور لا الظهور ولا الولادة.
سماحة السيد كمال الحيدري: أحسنتم وكأنهم ليسوا مسؤولين كان القضية مرتبطة بالقضاء الحتمي للتاريخ مع انه ليس الأمر كذلك ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم يعني نحن لسنا جبريين لسنا نؤمن بأنه لا دور لنا في تغيير مصيرنا وفي تغيير التاريخ وشرائط التاريخ.
لسنا القائلين بالحتمية التاريخية وانه ليس للإنسان أي دور في تغيير ما يجري عليه لسنا من هؤلاء.
إذا كان الأمر كذلك إذا ما هي الأدوات ما هي الآليات ما هي الأدوات التي لابد ان نتوفر عليها في هذا البحث.
المحور التاسع: انا اعلم ان الوقت ضيق المحور التاسع وهو انه بحثان أساسيان هل يمكن الوقوف على تفاصيل ما بعد الظهور تعلمون الآن كثير من الكتب كتبت خصوصا في مدرسة أهل البيت لتبين تفاصيل ما بعد الظهور هذا ممكن التنبؤ به أو لا يمكن التنبؤ به هذا أيضا بحث يجب ان نتوفر عليه وهذا أيضاً من التفاصيل التي ممكن ان تضيع علينا أصل الفكرة.
المحور العاشر: وهو انه إذا ظهر الإمام التفتوا جيدا إذا ظهر الإمام أو إذا ولد المنقذ بغض النظر هذه أيضاً من المسائل المشتركة بين المدرستين إذا ظهر أو إذا ولد فهل هناك رجعة لبعض الناس في زمانه أو لا توجد رجعة؟
يعني بعض من ماتوا من المؤمنين من المسلمين أو من غير المؤمنين والمسلمين سيرجعون في ذلك الزمان الإمام المنتظر ذلك الذي سيظهر في آخر الزمان ويصلي خلفه عيسى عليه أفضل الصلاة والسلام؟
هذا هو التسلسل العام الذي إنشاء الله تعالى في الحلقات القادمة وهي حلقات مفصلة ونصيحتي للمشاهد الكريم ان يتابع هذه الحلقات إخواني وأخواتي الأعزاء تابعوا هذه الحلقات لأنها حلقات متسلسلة مترابطة منتظمة حتى تحصل لكم فكرة واضحة التي تعد من صلب المسائل القرآنية والإيمانية.
المقدم: أحسنتمسماحة السيد الظاهر ان معنا اتصالات قد بدأت إذا تسمحون معنا أبو نور من العراق تفضلوا.
ابو نور: سلام عليكم
المقدم: عليكم السلام ورحمة الله
أبو نور: سماحة السيد قضية الإمام المهدي قضية واضحة عند الجميع عند السنة والشيعة ولكن هنالك فضائيات مقصودة لا تريد الظهور فماذا يكون الرد على مثل هذه الفتن فنحن بحاجة للتصدي لمثل هذه الفضائيات ولكم الشكر.
المقدم: سيأتيكم الرد من سماحة السيد شكرا شكرا لكم معنا اتصال من أبو محمد من العراق تفضلوا.
أبو محمد: سلام عليكم.
المقدم: وعليكم السلام ورحمة الله.
سماحة السيد كمال الحيدري: اهلا بكم عليكم السلام ورحمة الله.
أبو محمد: سيدنا المسالة المهدوية هل هي واضحة في مدرسة الصحابة بالشكل الذي تفضلتوا به؟ بحيث انها واضحة تمام الوضوح عندهم ؟
إذا كانت واضحة هذا الوضوح إذن لماذا في كافة القنوات والإذاعات لا يأتي ذكر للإمام المهدي؟ لماذا لا يبشرون بظهور المنقذ ؟ هناك منقذ سوف يظهر لماذا لا يبشرون به لماذا هذه التغطية حتى وان كان سوف يولد سلمنا بانه سوف يولد لكن لماذا هذه التغطية والحال بان العالم محتاج للمنقذ سلمكم الله.
المقدم: حياكم الله معنا الأخ احمد من البحرين الأخ احمد من البحرين تفضلوا.
احمد: سلام عليكم
المقدم: وعليكم السلام ورحمة الله
احمد: كيف حالكم دكتور
المقدم: حياكم الله
احمد: كيف حالكم مولاي الغالي.
سماحة السيد كمال الحيدري: أهلا بكم أخي العزيز تفضلوا.
أحمد: مولاي العزيز أنت ذكرت في بعض الأمور ان الإمام الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف سنة ولادته غير معروفة.
سماحة السيد كمال الحيدري: لا لا لا لم اقل هذا.
احمد: سماحة السيد عندي بحث حتى ادخل في صلب الموضوع حينما وصلت إلى اية يريدوا ان يطفئوا نور الله وصلت إلى ان آية نور الله هي آية ولادة مولانا الحجة.
المقدم: نعم وصلت الفكرة معنا أبو حيدر من لندن.
أبو حيدر: سلام عليكم.
المقدم: عليكم السلام ورحمة الله.
أبو حيدر: تحياتنا لك ولجناب السيد وعيدكم مبارك ويعود عليكم بالفرح والسرور إنشاء الله تعالى.
المقدم: وعليكم إنشاء الله تفضلوا.
أبو محمد: دكتور عندي مداخلة صغيرة إذا تسمحون.
المقدم: نعم تفضلوا.
أبو محمد: بالنسبة للاتصالات دكتور فالاتصالات لو تضعون لها وقت بعد البرنامج إذا ممكن.
المقدم: شكرا لكم وصلت الفكرة ونحن عادة نعطي وقت آخر للبحث.
سماحة السيد كمال الحيدري: الأخ أبونور قال انه إذا كانت قضية الإمام المهدي واضحة للجميع فلماذا هذا الإنكار انا لم اقل هذا الكلام وانا لا أتصور ان الإمام الثاني عشر من ائمة أهل البيت وانه بنفس المواصفات الموجودة عند مدرسة أهل البيت هذه واضحة عند باقي المسلمين لكن الأطروحة من المسائل الواضحة في فكر المسلمين جميعا.
إذن لابد ان نميز جيدا بين أطروحة الإمام المهدي عند مدرسة أهل البيت وبين أطروحة المهدوية عند المدارس الأخرى إذا كان قصد الأخ انه أطروحة الإمام المهدي عند مدرسة أهل البيت واضحة لبقية المسلمين لا ليس الأمر كذلك واقعا تحتاج إلى بيان واستدلال إلى غير ذلك أما إذا كان المقصود الأطروحة المهدوية بشكلها العام في المدرسة الإسلامية واضحة نعم اعتقد ذلك.
أما سؤال الأخ أبو محمد وهو سؤال أساسي واقعا وهو انه إذا كانت أطروحة المهدوية بشكلها العام يعني حتى إذا كان انه سيولد بعد ذلك إذا كانت هذه من ثوابت الفكر الإسلامي.
إذن لماذا هذه التغطية على هذه الأطروحة ومحاولة تسفيه من يعتقد بها ومحاولة ردها وعدم الاهتمام والاعتناء بها؟ أخي العزيز واقعا هذا تساؤل أساس لابد ان يطرح على من يتكلم في هذه القضايا وأنا إنشاء الله ينتظرني المشاهد الكريم في الحلقة القادمة سوف اعرض لمجموعة من كلمات أعلام المسلمين من مدرسة الصحابة والا مدرسة أهل البيت واضح ان المسألة عندهم من المسلمات ومن الثوابت ومن اعلام مدرسة الصحابة ومن مختلف اتجاهاتها الاشعرية والمعتزلية والسلفية وغيرها أصروا على ان هذه المسالة تعد من ثوابت الفكر الديني ليست من روايات الآحاد التي قد تصح وقد تخطا اما لماذا يغطون عليها انا في عقيدتي لسببين يغطون عليها.
السبب الأول: واقعا أنهم إذا أرادوا ان يؤمنوا بهذه الأطروحة لا توجد عندهم أطروحة كاملة لان الأطروحة الكاملة أين موجودة؟ فقط في مدرسة أهل البيت يعني خصوصيات هذا الشخص مواصفاته نسبه أوله آخره أين موجود؟
المقدم: في مدرسة أهل البيت.
سماحة السيد كمال الحيدري: ولذا إذا هم دخلوا في هذه الأطروحة واذا يجدون أنفسهم يقعون أين؟ في مدرسة أهل البيت.
المقدم: فيما فروا منه.
سماحة السيد كمال الحيدري: فيما فروا منه، أحسنتم. ولذا هم يحاولون ان يبعدوا هذه الفكرة ان يطرحوها جانبا يجعلونها من هوامش الفكر الديني مع أنها داخلة في صلب الفكر الديني يجعلونها في الهوامش لأنهم لا يستطيعون ان يجيبوا على كثير من هذه التساؤلات هذا مضافا إلى ان فكر علماء المسلمين في مدرسة الصحابة أساسا من اليوم الأول لم يعتني بهذه الفكرة اما لماذا هناك أسباب أخرى لابد ان تعرف واقعا هذا التساؤل الذي ذكره الأخ أبو محمد من العراق وهوانه لماذا هذه التغطية في الفضائيات على هذه الأطروحة ولو كانت بالطريقة التي هم يؤمنون بها انه سيولد آخر الزمان واقعا محل تساؤل.
سماحة السيد كمال الحيدري: فيما يتعلق بسؤال الأخ احمد ماذا كان؟
المقدم: بخصوص سنة الولادة.
سماحة السيد كمال الحيدري: أبدا أخي الكريم لم اقل هذا قلت التفتوا جيدا سنة الولادة ثابتة انا قلت لو فرضنا عدم معرفة سنة الولادة، نعرف سنة الولادة ولكن خصوصيات الولادة، هذا لا يؤثر على أصل الفكرة في مدرسة أهل البيت.
المقدم: أحسنتمكما هو الحال في رسول الله صلى الله عليه واله.
سماحة السيد كمال الحيدري: أحسنتمانا ما قلت لا تعرف سنة ولادته كيف لا تعرف سنة الولادة نعرف سنة ولادته وسنة غيبته وغيبته الصغرى ونعرف كل التفاصيل موجودة، ولكن لو جاء شخص قال هذه الرواية ضعيفة هذه رواية غير مقبولة، أقول هذا لا يؤثر على أصل الفكرة في مدرسة أهل البيت (عليهم السلام).
المقدم: أحسنتم، شكراً لكم سماحة السيد كمال الحيدري، في ختام هذه الحلقة إذن الأحد القادم أيضاً بإذن الله تعالى.
ونشكر الأخوة والأخوات والكادر الذي قدم هذه الحلقة لمشاهدينا الكرام، ملتقانا الأسبوع القادم إنشاء الله تعالى.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يا مهدي
مشرف منتدى السيد مقتدى الصدر
مشرف منتدى السيد مقتدى الصدر
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 748
تاريخ التسجيل : 20/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاطروحة المهدوية   الأربعاء 02 يونيو 2010, 7:20 pm

بوركت أخي على نشر هذه المواضيع العقائدية المهمة
ولكني أتمنى لو كان الموضوع على شكل حلقات
وفقك الله لما فيه خدمة الدين والمذهب


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق الامير
مشــــرف منتدى العقائـــــد
مشــــرف منتدى العقائـــــد
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 389
تاريخ التسجيل : 26/03/2010

مُساهمةموضوع: رد   الأربعاء 02 يونيو 2010, 7:33 pm

المهدوية في تراث المدرستين (ق1)
4/10/2009
بسم الله الرحمن الرحيم
المقدم: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله الأمين محمد وآله الطيبين الطاهرين وأصحابه المنتجبين.
تحية طبية لكم مشاهدينا الكرام والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
هذا موعدكم مع حلقة جديدة من برنامج الأطروحة المهدوية، نتواصل معكم إنشاء الله تعالى وضمن حلقة اليوم التي تحمل عنوان (الأطروحة المهدوية في تراث المدرستين) بصحبة سماحة آية الله السيد كمال الحيدري، مرحباً بكم سماحة السيد.
سماحة السيد كمال الحيدري: أهلاً ومرحباً بكم.
المقدم: حياكم الله، سماحة السيد في البدء يطرح هذا السؤال وهو في الواقع يلخص لنا عنوان حلقة اليوم، يعني هل أن الإيمان بالأطروحة المهدوية يكون على أساس أنها حقيقة ثابتة في تراث المدرستين (مدرسة الصحابة ومدرسة أهل البيت) أم أنه رواية أو روايتان وردت هنا وهناك والقضية خبر آحاد.
سماحة السيد كمال الحيدري: قضية عابرة في ثراثنا.
المقدم: أحسنتم. إذن يعني كيف ينظر المسلم بغض النظر عن مذهبه.
سماحة السيد كمال الحيدري: يعني من خلال التراث ما هي النظر التي لابد أن يتخذها.
أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين والصلاة والسلام على محمد وآله الطبيبين الطاهرين.
كما وعدنا الأخوة في الحلقة السابقة أننا سندخل في المحاور التي عرضنا لها في الحلقة السابقة وقلنا بأن المحور الأول الذي ينبغي أن نقف عنده بشكل جيد ودقيق أن نتعرف أن هذه الفكرة وأن هذه الأطروحة، وبالمناسبة عندما أقول أطروحة مقصودي بأنه ضمن المنهج الإلهي وضمن الرؤية الإلهية لنظام العالم عندما أعبر (أطروحة) ليس مرادي من الأطروحة فرضية، قد يتصور البعض أن المراد من (الأطروحة) هو الفرضية، لا، لا، ليس القضية قضية فرضية، وإنما أريد أن أقول هذه الرؤية عن القضية المهدوية بشكل عام بغض النظر عن تفاصيلها عندما أقول (أطروحة مهدوية) يعني هذه الرؤية، هذه الهندسة لهذا العالم هل من أجزاء هذه الهندسة الإلهية لهذا العالم، هل توجد في هندسة العالم عندما هندس الله العالم بهذا النحو هل جعل من أركانها قضية المهدي بغض النظر عمن هو المهدي وهل هو إمام معصوم أو ليس بمعصوم، هذه كلها أبحاث لاحقة سيأتي الحديث عنها إنشاء الله تعالى.
في الواقع هذه المسألة من المسائل الأساسية وإنما أحاول أن أقف عندها في هذه الحلقة، ولعله إنشاء الله تعالى في الحلقات القادمة بأنني وجدت أن جملة من المتحدثين وجملة من المتكلمين وجملة من الكتابات ونحو ذلك عندما تصل الى هذه المسألةأو فكرة المهدوية وأطروحة المهدوية تحاول أن يصورونها كأنها فكرة عابرة ومسألة هامشية في الفكر الإسلامي وفي التراث الإسلامي. طبعاً عندما أقول هذا الكلام من الواضح بأنه ليس المقصود بذلك مدرسة أهل ا لبيت؛ لأن مدرسة أهل البيت تعتقد أن فكرة المهدوية والإمامة لا تتحقق إلا بإمامة يعني روايات ونصوص (الأئمة من بعدي اثنا عشر) لا تتحقق إلا بمن؟ إلا بالإمام الثاني عشر من أئمة أهل البيت وهو المهدي المنتظر (عليه أفضل الصلاة والسلام وعجل الله فرجه الشريف) ولكن أنا أتكلم بشكل عام في التراث الإسلامي بمختلف اتجاهاته ومدارسه ونظرياته وفروعه وأصوله أتكلم.
الواقع عندما ينظر الإنسان الى بعض المتكلمين الى بعض الفضائيات الى بعض الكتابات يجد أنهم لا يعطون لهذه الفكرة ولهذه الأطروحة الأهمية والاعتناء اللازم الذي تستحقها هذه الفكرة، من هنا أنا حاولت أن أقف عند هذه المسألة لأرى بأن هذه المشكلة موجودة في تراث مدرسة الصحابة يعني أن تراث مدرسة الصحابة جعل هذه الأطروحة أطروحة وفكرة ثانوية أم أن الاتجاهات المتأخرة حاولت أن تهمش هذه الفكرة وهذا الأصل الإيماني والعقدي.
في الواقع عندما نراجع التراث الانصاف أنه حتى في مدرسة الصحابة نجد أن هناك تأكيداً وأن هناك اعتناءً وأن هناك أهمية خاصة لهذه الأطروحة ولهذه الفكرة بمختلف اتجاهات مدرسة الصحابة، يعني سواء كانوا من المعتزلة كانوا من الأشاعرة كانوا من الصوفية كانوا في الفلاسفة كانوا أي كانوا، هؤلاءكل أعطوا هذه الفكرة ثقلاً خاصاً وأهمية خاصة، ونحن نجد أن هذا الأمر حاول أن يهمشه البعض في الآونة الأخيرة تبعاً لبعض أعلام المسلمين فيما سبق وأشير الى هذه القضية.
أما النصوص الواردة في ذلك، أحاول أنه أن أشير الى بعض النصوص الواردة في هذا المجال؛ ليتضح بأنه هذه الفكرة هل هي في تراث مدرسة الصحابة هل هي مسألة أساسية وركن أساسي أم أنها مسألة عابرة وليس لها تلك الأهمية.
النص الأول الذي بودي أن أشير إليه، وهو ما ورد في تفسير لكلام للإمام أمير المؤمنين (عليه أفضل الصلاة والسلام) وهو الذي أشار إليه ابن أبي الحديد في (المجلد العاشر، ص76) طبعاً بحسب اختلاف النسخات، وفي نسخة أخرى (الجزء العاشر، ص95)، هناك في ذيل الخطبة رقم (183) الإمام (عليه أفضل الصلاة والسلام) هكذا يقول، يعرف الحجّة، يعرف الإمام، يعرف المصلح، الآن لا أقول الإمام المنتظر باعتبار لا أريد أن استبق الأبحاث، ولكن واضح أن الإمام أمير المؤمنين يتكلم عن الإمام الثاني عشر من أئمة أهل البيت وإن كان ابن أبي الحديد عندما يشرح يحاول أن يبتعد يجافي هذه الحقيقة كما سيتبين.
أما كلام الإمام (عليه أفضل الصلاة والسلام) يقول: (قد لبس للحكمة جنتها – يصف ذلك المصلح، سمه المهدي، سمه ما شئت، يواطئ اسمه اسمي، سمه ما شئت- قد لبس للحكمة جنتها وأخذها بجميع أدبها من الإقبال عليها والمعرفة بها والتفرغ لها، فهي عند نفسه ضالته التي يطلبها، وحاجته التي يسأل عنها)، ثم يقول (عليه أفضل الصلاة والسلام) يبين أحوال ذلك المصلح، يقول: فهو مغترب إذا اغترب الإسلام، أليست الروايات قالتأنه سيرجع الإسلام غريباً.
المقدم: غريبا كما بدأ غريبا.
سماحة السيد كمال الحيدري: يقول: سيبقى ذلك المصلح غريبا، وأنا لا أعلم كيف يقال أن الإمام يتكلم عن موجود سيولد بعد ذلك، هل هذا النص يشير الى موجود الى إنسان موجود الآن أو موجود سيوجد بعد ذلك.
المقدم: حاله حال الإسلام.
سماحة السيد كمال الحيدري: انظروا نص العبارة، غريبالبعض عندما يحاول أن يحرف هذه النصوص. يقول: (فهو مغترب إذا اغترب الإسلام، وضرب بعسيب ذنبه وألصق الأرض بجرابه - سأبين المراد من هذا النص- بقية من بقايا حجته، خليفة من خلائف أنبيائه).
واضح بأنه عندما يقول: بقية من بقايا حجته إشارة الى (بقية الله خير لكم) إشارة بقية من بقايا حجته، خليفة - التفتوا جيداً- (إني جاعل في الأرض خليفة) خليفة من خلائف أنبيائه- التفتوا جيداً- إذن لا أنه يأتي إنسان مصلح في أخر الزمان ثم يدعي أنه المنقذ والناس يلتفون حوله كأي مصلح يدعي ذلك، لا، لا أبداً، وإنما هو بقية من بقايا حجة الله سبحانه وتعالى على خلقه (بقية الله خير لكم) خليفة من خلائف أنبيائه.
الشاهد: أنظروا سأقرأ العبارة وبودي أن المشاهد الكريم يلتفت أن القضية كانت كأنها متفق عليها هذه الفكرة، يعني فكرة المهدوية والأطروحة والفكرة أساسية، يقول: هذا الكلام فسره كل طائفة على حسب اعتقادها فالشيعة الإمامية تزعم أن المراد به المهدي المنتظر عندهم، والصوفية يزعمون أنه يعني به ولي الله في الأرض وعندهم أن الدنيا لا تخلو عن الأبدال والأوتاد وعن القطب وهو واحد عندهم. هذا يكشف عن أن الصوفية تؤمن بنظرية الإمام الثاني عشر أو بنظرية المصلح ماذا؟ الحي، لا المصلح الذي يأتي، لأنه يقولون وعن القطب وهو واحد، على أي الأحوال، عندهم القطب يموت ولكنه عند مدرسة أهل البيت هذا القطب باقٍ الى أن يرث الله الأرض ومن عليها. أما وأصحابنا.
المقدم: المعتزلة.
سماحة السيد كمال الحيدري: أحسنت، جزاكم الله خيراً. قال: وأصحابنا يزعمون أن الله تعالى لا يخلي الأمة – التفت جيدا- هذا النص يكشف لك أن بن أبي الحديد إمامي أو غير إمامي؟ من الواضح أنه غير إمامي؛ لأنه يقولالإمامية قالت كذا وهو يقول: وأصحابنا يقولون كذا، وهذا يكشف هل هو على مذهب الإمامية أو هو ليس كذلك. ولكن مع الأسف الشديد تجد أن بعض المتحدثين ممن لا تروق له بعض كلمات بن أبي الحديد مباشرة يتهمه بأنه شيعي من الإمامية.
المقدم: شيعي.
سماحة السيد كمالالحيدري: يقول: إن الله تعالى لا يخلي الأمة من جماعة من المؤمنين، لكنه لما تعذرت الى آخره.
قال: والفلاسفة يزعمون أن مراده بهذا الكلام العارف، ثم يقول: هذه الجملة أنا محل شاهدي، قال: وليس يبعد عندي – هذا محل الشاهد من كلام ابن أبي الحديد- وليس يبعد عندي أن يريد به القائم من آل محمد في آخر الوقت، لأنه لا يعتقد بحياته، ولكن يقول أنه كلام الإمام أمير المؤمنين متوجه لمن؟ للقائم من آل محمد، إذن لا هو قطب ولا هو بدل ولا هو وتد ولا هو عارف ولا هو حكيم. أبداً أبداً، الإمام (سلام الله عليه) يشير الى القائم من آل محمد.
المقدم: وكأن الناس سألوا من هوالقائم.
سماحة السيد كمال الحيدري: فالإمام (سلام الله عليه) يشير إليه.
يقول: يريد به القائم من آل محمد (صلى الله عليه وآله) في أخر الوقت إذا خلقه الله تعالى، باعتبار أنه معتزلي لا يعتقد بحياة الإمام (عليه أفضل الصلاة والسلام) وإن لم يكن الآن موجوداً فليس في الكلام ما يدل على وجوده الآن. وهذا هو الغريب من بن أبي الحديد، الإمام يقول: فهو مغترب إذا اغترب الإسلام، كيف لا يكون ملازماً مع الإسلام، هذه إشارة الى النصوص الى أنه الإسلام بدء غريباً وسيعود كما كان كما تشير بعض مضامين الروايات.
يقول: فليس في الكلام ما يدل على وجوده وإذا وقع اتفاق الفرق من المسلمين أجمعين - هذا محل الشاهد في الجملة- أنه جميع فرق المسلمين متفقة على ماذا؟ على هذا الأمر الحيوي في التراث الديني والتراث الإسلامي، وقد وقع اتفاق الفرق يعني معتزلة وأشاعرة وصوفية وعرفاء ومتكلمون وفلاسفة وظاهرية وسلفية حديثة قديمة الجميع لا يستطيع أن ينكر هذه الحقيقة ماذا؟ الثابتة إسلاميا. يقول: وقد وقع اتفاق الفرق من المسلمين أجمعين على أن الدنيا والتكليف لا ينقضي إلا عليه، على من؟على قائم آل محمد.
إذن تبين أن مسألة أنه يوجد قائم في آخر الزمان وأنه هذه الجملة مهمة جداً من إنسان متتبع عالم مثل ابن أبي الحديد ومن الواضح من كلامه أنه بعد ليس هو شيعي إمامي اثنا عشري بدليل أنه يقول ليس موجود الآن، إذن لا يمكن أن يتهمه أحد بأنه من الإمامية الاثني عشرية أو من الشيعة، لأنه يصرح في هذه الجملة يقول: وقع اتفاق فرق المسلمين على ماذا؟ على أنه الدنيا لا تنقضي إلا على من؟ إلا على يد القائم من آل محمد (عليه الصلاة والسلام).
أما تلك الجملة، والتي هي على خلاف ما يقوله ابن أبي الحديد، يقول: الآن غير موجود. يقول: وأما قوله:يقول: وقد لبس – يشير الى النص (الحكمة ضالة المؤمن)- بعد ذلك يقول: ثم قال: وهو مغترب إذا اغترب الإسلام، يقول: هذا الشخص يكفي نفسه، قال: بدأ الإسلام غريباً وسيعود ماذا؟ كما بدأ، فإذا كان سيولد بعد ذلك إذن لماذا أن الإمام يقرن غربته بغربة الإسلام؟ هذا معناه أنه موجود مع وجود الإسلام، فإذا كان الإسلام صار غريباً هو أيضاً يكون غريباً، وإذا لم يكن موجوداً فلا معنى لأن نربط غربة الإسلام بغربة من؟ بغربة الإمام (عليه أفضل الصلاة والسلام). على أي الأحوال.
أما هذا النص الذي أشرت إليه قال: (وضرب بعسيب ذنبه وألصق الأرض بجرانه)، قال:هذا من تمام قوله إذا اغترب الإسلام، أي إذا صار الإسلام غريباً مقهوراً وصار الإسلام كالبعير البارك عندما يبرك على الأرض، كالبعير البارك يضرب الأرض بعسيبه وهو أصل الذنب، عسيب كأنه ألصق نفسه التصق بالأرض، ويلصق جرانه وهو صدره في الأرض، يقول: هذه إشارة الى نكتة – التفتوا جيداً- يقول: فلا يكون له تصرف ولا نهوض البعير في مثل هذه الحالة لا يتحرك ولا له أي نهوض، والإمام (سلام الله عليه) إذا غير موجود لماذا ليس له تصرف ولا نهوض، عندما يوجد بعد لابد أن يكون له تصرف ونهوض، إذن يظهر بأنه في حال الغربة هو ماذا؟
المقدم: في حال الغيبة.
سماحة السيد كمال الحيدري: في حالة عدم النهوض، وهذا معنى الغيبة، وهذا هو أنه الآن الإمام (عليه أفضل الصلاة والسلام) لا يستطيع أن يقوم بالمسؤولية الملقاة على عاتقه وهو أن ينهض بالأمة لإصلاحها ولإصلاح البشرية، هذا هو النص الأول الذي أشير إليه.
النص الثاني: النصوص في هذا المجال الحق والإنصاف (دكتور) كثيرة، ولكني أحاول بقدر ما يمكن أن أشير الى بعض هذه النصوص.
من النصوص الواردة ما ورد في جامع الترمذي (يعني ما معروف بسنن الترمذي) هناك في (صفحة 369 من الكتاب، هناك في الحديث رقم 2230، و2231، تحت كتاب الفتن، باب 52، باب ما جاء في المهدي، الرواية) يقول: حسن صحيح، حدثنا فلان سفيان الثوري عن عبد الله قال: قال رسول الله: لا تذهب الدنيا حتى يملك العرب رجلٌ من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي. رواية أيضاً صحيحة.
ورواية أخرى أيضاً حسن صحيح، الرواية عن النبي قال: يلي رجل من أهل بيتي. ومجموعة من الروايات التي تشير الى هذه ا لحقيقة وواقعاً خصوصياته إنشاء الله في الأبحاث اللاحقة، الآن لا أتكل عن خصوصيات هذا الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً.
أما الكلمات الواردة من الأعلام في هذا المجال، أنا أنتخب مجموعة من الكلمات وهي كلمات مهمة جداً وبودي أن المشاهد الكريم يلتفت إليها بشكل دقيق لأنه مع الأسف لا يسعنا أن نقرأها جميعاً.
الكلمة الأولى: لمحمد بن الحسين الأبُري المتوفى 363 هـ قال في كتابه (منافع الشافعي) رداً على حديث (ولا مهدي إلا عيسى بن مريم) لأنه البعض حاول أنه يصرف قضية الأطروحة المهدوية الى من؟
المقدم: إلى عيسى (عليه السلام).
سماحة السيد كمال الحيدري: فينسفها من أساسها، أساساً لا مهدي إلا من؟
المقدم: إلا عيسى.
سماحة السيد كمال الحيدري: وضعت مثل هذه الأحاديث، ما قاله الأبُري في هذا المجال هو هذا: يقول: قد تواترت الأخبار، إذن القضية عابرة (دكتور) خبر خبرين أو أنها متواترة القضية.
المقدم: متواترة.
سماحة السيد كمال الحيدري: قد تواترت الأخبار واستفاضت بكثرة رواتها عن المصطفى (صلى عليه وآله) بمجيء المهدي وأنه من أهل بيته، وأنه يملك سبع سنين، وأنه يملأ الأرض عدلاً، وأنه يخرج مع عيسى فيساعده، يعني يساعد ماذا؟ عيسى يساعد الإمام، على قتل الدجال بباب لد بأرض فلسطين وأنه يأم هذه الأمة وعيسى يصلي ماذا؟ خلفه.
المقدم: وهذا شيء ثابت.
سماحة السيد كمال الحيدري: احسنتم، هذه الحقائق أنا فقط أشير، لا، هو يقول: قد تواترت الأخبار، القضية أوسع من قضية البخاري (دكتور) البخاري حجة على من يعتقد بصحة روايات البخاري، وليست حجة علينا، أما إذا صارت القضية متواترة من المدرستين، هذه حجة على الجميع، لماذا؟ بودي أن هذه النكتة يلتفت إليها المشاهد الكريم، وهو أنه الروايات التي وردت لا تجتمع أمتي على ضلالة، فإذا اتفقت جميع الفرق الإسلامي كما قال ابن أبي الحديد، ومن ضمنهم مدرسة أهل البيت يقيناً تلك القضية قضية ماذا؟ حقة وثابتة، ولا ريب فيها، نعم رواية وردت في صحيح البخاري أو صحيح مسلم أو في سننهم أو في مصنفاتهم، ولم ترد عندنا هذه تقبل أو لا تقبل، ضمن موازيننا إن صحت نقبلها وإن لم تصح ماذا؟ لا نقبلها. أما إذا اجتمعت الأمة على حقيقة من الحقائق (لا تجتمع أمتي على ضلالة) فلا يكون إلا حقاً، وهنا أريد أن أبين للمشاهد الكريم أن هذه الأطروحة اجتمعت عليها ماذا؟ اجتمعت عليها كلمة الأمة، كما أشار ابن أبي الحديد قال: (كل فرق المسلمين أجمعت كلمتهم أنه لا تنقضي الدنيا إلا على قائم آل محمد على يد قائم آل محمد).
إذن القضية قضية ليست قضية أنه صحيح البخاري يقولها، نعم في بعض الأحيان قد نستدل برواية أو روايتين من صحيح البخاري أو صحيح مسلم من باب الزموهم بما ألزموا به أنفسهم، أنا الآن أتكلم بشكل منهجي وعلمي في قضية أنها متفق عليها.
المقدم: متواترة.
سماحة السيد كمال الحيدري: متواترة بين جميع المسلمين. هذا هو النص الأول.
النص الثاني الذي بودي أن يلتفت إليه، ما أشار إليه ابن تيمية المتوفى 728هـ، ابن تيمية أيضاً أشار الى هذه الأحاديث، وبودي أيضاً المشاهد الكريم خصوصاً أتباع السلفية الحديثة يلتفتوا الى هذا الكلام، هناك قال في رده على ما احتج به العلامة الحلي من أحاديث في المهدي: إن الأحاديث التي يحتج بها على خروج المهدي أحاديث صحيحة، رواها أبو داود والترمذي وأحمد وغيرهم وهذه الأحاديث غلط فيها طوائف أكثرها، هذا ابن تيمية، صريحاً يقول هذا المعنى في (منهاج السنة). إذن صريح عبارته واضحة وبإمكان المشاهد الكريم.
سماحة السيد كمال الحيدري: أنه هذه القضية قضية ماذا؟ قضية لا مجال، لا يعبر عنها روايتها صحيحة، يقول: أحاديث صحيحة. إذن مجموعة من الأحاديث، ليست فكرة عابرة، خبر واحد قد يصيب وقد يخطأ، حتى يكون ظني السند أو ظني الدلالة أو ظني الثبوت كما تتفضلون لا لا أبداً. وإنما القضية أعمق من ذلك.
النص الثالث: وهو من النصوص الأساسية التي بودي أن المشاهد الكريم يلتفت إليها، وهو النص الوارد عن ابن حجر العسقلاني، أولاً ابن حجر ينقل كلام الأبري الذي قرأناه قبل قليل وهو أنه أساساً تواترت الأخبار واستفاضت كثرة رواتها، ثم هو يعلق على كلام من؟ على كلام الأبري. هكذا يقول العسقلاني في (تهذيب التهذيب) يقول: وفي صلاة عيسى خلف رجل من هذه الأمة مع كونه في أخر الزمان وقرب قيام الساعة دلالة للصحيح من الأقوال أن الأرض لا تخلو من قائم لله بحجة.
سماحة السيد كمال الحيدري: هذا كلام من؟ ابن حجر العسقلاني في (تهذيب التهذيب) أن الأرض ماذا؟ لا تخلو. يقول: أولاً: لا يناقش في قضية صلاة عيسى خلف من؟ خلف المهدي (عليه أفضل الصلاة والسلام) وهنا إذا يسمح لي المشاهد الكريم وإن كان ليس هذا بحثي في هذه الليلة ولكنه أريد فقط أنبه المشاهد الكريم. المشاهد الكريم لابد أن يلتفت من هذه القضية التي كما تفضلتم هذه الرواية واردة في أصح كتب القوم، ماذا نستفيد من أنه عيسى نبيٌ معصومٌ من أنبياء أولي العزم يصلي خلف من؟ خلف المهدي. هل يمكن أن نفترض بعد المهدي غير معصوم؟ أبداً.
المقدم: المعصوم لا يصلي خلف غير المعصوم.
سماحة السيد كمال الحيدري: يمكن أساساً أن يفرض، أساساً له فرض صحيح، وأي معصوم، لو كان معصوماً هذا تعبيري وإن كان فيه إساءة أدب، إن كان معصوماً من الدرجة الثانية، هذا معصوم من الدرجة الأولى لماذا؟ لأنه إمام من أولي العزم، هذا أحد الخمسة من أنبياء أولي العزم، ويصلي ماذا؟ خلف المهدي. إذن أولاً: يثبت لنا عصمة الإمام أو عصمة المهدي، لا أقول الإمام المهدي، لأنه قد يقول لي قائل من الناحية المنهجية أنك لم تثبت بعد أن الإمام الثاني عشر من أئمة أهل البيت، وأعدكم إنشاء الله إذا استمر معي المشاهد الكريم وواقعاً أنصح الأخوة والمشاهدين الأعزاء المؤمنين وغيرهم جميعاً والمسلمين جميعاً واقعاً أن يتابعوا هذه الأبحاث، هذا الذي أنا قلته في بحث مطارحات في العقيدة، قلت: أنا أحاول أن أجري هذه الحوارات العلمية من خلال ماذا؟ من خلال هذه الطريقة هذه الأطروحة، أنه أنا أتكلم إن سمعوا على فضائيات أخرى وقنوات أخرى ما قيل في الإمام الحجة (عليه أفضل الصلاة والسلام) فيما قيل في أطروحة المهدوية عند مدرسة أهل البيت فليسمعوا من أحد من الذين تابعوا هذه القضية ووقفوا عليها بشكل دقيق وعميق أن يستمعوا إلينا ايضاً، وبعد ذلك هم أحرار بأن يؤمنوا بهذه الأطروحة بالطريقة التي نحن نقولها أو بالأطروحة التي تقولها الاتجاهات الأخرى. بودي أن المشاهد الكريم (ليحيى من حيي عن بينة ويهلك من هلك عن بينه).
إذن الامر الأول المستفاد من هذه النصوص هو أنه المهدي لابد أن يكون معصوماً وإلا كيف يمكن أن يصلي خلفه نبي معصوم من أنبياء أولي العزم. ولا يعلم ما حاله، أيعقل هذا أصلاً، واقعاً أيعقل هذا، أمن المنطقي هذا. غريب واقعاً.
النقطة الثانية: والتي هي في قناعتي من النقاط الأساسية التي لابد أن يلتفت إليها، وهو أنه إذا كان هذا الإنسان الإمام كان مفضولاً وكان عيسى هو الأفضل، أيمكن أن يقتدي الفاضل بالمفضول؟ إذا كان عيسى في دولة العدل إذا كان عيسى هو الأفضل والمهدي ليس الأفضل نحن لا نعتقد بتقدم المفضول على الفاضل، نقول مقتضى العقل ومقتضى المنطق أن يتقدم الفاضل على المفضول. إذن هنا أيضاً نستكشف أفضلية المهدي على عيسى الذي هو نبي من أنبياء أولي العزم. فلتكن هذه الحقيقة على ذكر من المشاهد الكريم إلى أن يأتي إنشاء الله.
المقدم: أحسنتم لا مجاملة في الشريعة.
سماحة السيد كمال الحيدري: لا، لا، أبداً، هذه روايات واردة من المدرستين.
أشير الى قولين آخرين:
القول الأول للألباني، وأنتم تعلمون أن ناصر الدين الألباني من الناس المحققين في مثل هذه المجالات، يعني في أسانيد الروايات وعنده موسوعات في هذا المجال.
الألباني هذه عبارته بالنسبة الى المهدي (سلام الله عليه) بتعبيرنا، أما مسألة المهدي طبعاً مسألة المهدي يعني أطروحة المهدوية، يقول: أما مسألة المهدي فليعلم أن في خروجه أحاديث كثيرة صحيحة قسم كبير منها له أسانيد صحيحة، إذن تبين - التفت جيداً- أحاديث كثيرة صحيحة قسم كبير منها له أسانيد، إذن العدد كبير جداً فوق حد الإحصاء. وأنا مُورِدٌ هنا أمثلة منها ثم معقب على ذلك بدفع شبهة الذين طعنوا في صحتها فأقول: - ثم أنظر ماذا- يقول: يقول فأقول: أن عقيدة خروج المهدي عقيدة ثابتة متواترة عنه (صلى الله عليه وعلى آله وسلم)، إذن ليست قضية فرعية وإنما مرتبطة بأركان الإيمان، وهذه نقطة أساسية بودي أن المشاهد الكريم يعني ليست مرتبطة بفروع الدين، بل مرتبطة بالإيمان والعقيدة، وهذه نقطة أساسية، وهذا لن تجد له مصداقاً إلا في مدرسة أهل البيت.
أهل البيت جعلوا الأطروحة المهدوية مرتبطة بالبعد الإيماني بالبعد العقدي، العقائدي، وجعلوها من أركان الإيمان بخلاف الاتجاهات الأخرى لأنهم جعلوا الإمامة من فروع الدين، ويتذكر المشاهد الكريم نحن في مطارحات في العقيدة بيّنا قلنا: من مفاصل ومن الفروق الأساسية بين مدرسة أهل البيت ومدرسة الصحابة أن مدرسة أهل البيت تعتقد أن الإمامة من أصول الاعتقاد وأن مدرسة الصحابة تعتقد أنها من الفروع العملية المرتبطة بالبعد العملي.
هنا يؤكد الألباني على أن مسألة المهدي من الأمور التي يجب الإيمان بها وهذا ينسجم كاملاً مع مباني مدرسة أهل البيت (عليهم أفضل الصلاة والسلام). واقعاً، وادعاءه يقول: عقيدة ثابتة متواترة. مرة قد تكون عقيدة ولكنها ثبتت بأخبار الآحاد فتكون ظنية، ولكنه هنا يعني المسألة العقدية يكون دليلها دليل ظني مثلاً أو دليل مطمئن به يورث الوثوق وأهل الاصطلاح والاختصاص يعرفون ما أقول. هنا يقول: لا، دليلها متواتر، يعني يفيد العلم، يفيد اليقين، بأن هذه القضية ثابتة وبنص القرآن الكريم لا ريب فيها، هذا اللفظ (لا ريب فيها) يعني لا مجال لأي شك وتشكيك فيها.
قال: عقيدة أولاً عبر عنها بأنها عقيدة وليست من الأمور الفرعية. عقيدة ثابتة متواترة عنه يجب الإيمان بها لأنها من أمور الغيب، لأن الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) يخبر عن أمر غيبي يقع في آخر الزمان. والإيمان بها من صفات المتقين.
ولذا يقول: - هذا كلام الألباني- (ألم ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين * الذين يؤمنون بالغيب) وقد وردت عندنا نصوص تقول: إن من مصاديق الإيمان بالغيب الإيمان بالإمام الغائب (عليه أفضل الصلاة والسلام) التفتوا الى هذه النكتة، أساسية، وهو أنه كيف أنه النصوص دلته على عقيدة لا تنسجم إلا مع مباني مدرسة أهل البيت.
المقدم: إذن سماحة السيد هذا الكلام لو صدر من شيعي لقال السلفي يكذب كعادته.
سماحة السيد كمال الحيدري: لا، هذا الكلام لا دليل عليه، روايتهم مكذوبة، هذا من الألباني، وهم يعرفون جيداً، وإذا المشاهد الكريم إذا كان من أتباع مدرسة الصحابة من أي فرقة واتجاه أشعري كان معتزلي كان حنبلي كان، مالكي، أي كان، لا يفرق، سلفي كان، من المتقدمين من المتأخرين، فليذهب ويسأل من أهل التحقيق ومن أهل العلم عندهم من هو الألباني، سيعرفون أنه حجة في مثل هذه المسائل عندهم.
قال: والإيمان بها من صفات المتقين، وهذا يكشف لنا بأنه من لم يؤمن بالإمامة، من لم يؤمن بأطروحة المهدوية فقد ماذا؟ فقد ثلم ثلمة في عقيدته وفي إيمانه وفي تقواه كما تفضلتم.
وإن إنكارها - التفتوا جيداً- هذا إشارة الى من أنكر. قال: لا مهدي إلا عيسى بن مريم. وإن إنكارها لا يصدر إلا من جاهل أو مكابر - نص عبارة الألباني- يعني الذي تجدونه إذا أنكر هذا الإنكار إما منشأه الجهل وفي الأعم الأغلب هو كذلك وأما منشأه العناد، منشأه المكابرة، منشأه الجحود، يعني اتضحت له الحقيقة (وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلماً وعلواً) وهذا الإنسان ضال، ولكن ليس ضال عن جهل بل ضال عن علم، (وأضله الله على علم).
ثم يقول: أسأل الله تعالى أن يتوفانا على الإيمان بها. التفت جيداً، وهذا هو نص الروايات الواردة عندنا بأنه الإنسان ينبغي أن يدعوا (اللهم أمتني على ما أمت عليه أهل الإيمان، على ما أمت عليه علي وأهل بيته عليهم أفضل الصلاة والسلام).
المقدم: بأنه سيموت ميتة جاهلية.
سماحة السيد كمال الحيدري: يقيناً أنه خالف أصلاً من أصول العقيدة ووصفاً من صفات المتقين.
قال: إن يتوفانا على الإيمان بها - وهذه نكتة أيضاً أساسية إنشاء الله سيأتي بحثها في محلها- وبكل ما صح في الكتاب والسنة.
وأخر نص بودي أن أشير إليه، وهو من الأعلام المعاصرين وهو ما ورد في كلام ابن باز عبد العزيز بن باز، الذي هو مرجع المملكة العربية السعودية الى قبل سنوات قليلة. انظروا ماذا يقول: يقول: فأمر المهدي معلوم - القضية ليست عابرة كما يحاول بعض من يسمون أنفسهم أهل العلم أن يعبرون عنها أنه رواية وردت أنه يظهر المصلح في آخر الزمان، لا لا، القضية تعد أصلاً- فأمر المهدي معلوم والأحاديث فيه مستفيضة، بل متواترة متعاضدة - هذا ابن باز يقول هذا الكلام، يعني هو من أعلام السلفية الحديثة، من أعلام مدرسة محمد بن عبد الوهاب- بل متواترة متعاضدة وقد حكى غير واحد من أهلالعلم تواترها، ليس أنه يقول أنا أقول هي متواترة، يقول: جملة من أهل العلم أدعوا أيضاً أنها متواترة، وهي متواترة تواتراً معنوياً لكثرة طرقها واختلاف مخارجها وصحابتها ورواتها وألفاظها فهي تدل- التفتوا هذه الجملة أحفظوها وهذا أصل من أصول عقيدة مدرسة أهل البيت التي صدرت عن لسان ابن باز- قال: فهي تدل على أن هذا الشخص الموعود به أمره ثابت وخروجه حق.
المقدم: (وما بعد الحق إلا الضلال).
سماحة السيد كمال الحيدري: أحسنتم، ثم يقول في أخر كلامه: ولقد تأملت ما ورد في هذا الباب من الأحاديث فأتضح لي صحة كثير منها كما بين ذلكالعلماء الموثوق بعلمهم ودرايتهم كأبي داود والترمذي ومحمد بن الحسين الابري- الذي قرأنا عبارته- وشيخ الإسلام ابن تيمية والعلامة ابن القيم والشوكاني وغيرهما. جملة من الأعلام يشير إليهم أنه ثبتت عندهم هذه الحقيقة.
المقدم: سيدنا أوجزوا كلامكم.
سماحة السيد كمال الحيدري: إذن أنا أتصور أنه أما في تراثنا - هذا كله كان في تراث مدرسة الصحابة- أما في تراثنا فالمسألة أوضح من الشمس في رابعة النهار، أصل من أ صول اعتقاداتنا، إذن المسألة من المسائل الأساسية والأصلية، وإذا كان الأمر كذلك هذا هو الحق، الآن أنظروا أنتم الى بعض الكلمات والمتحدثين والمؤلفات في هذا المجال الذي يحاول أن لا يعطي الأهمية اللازمة ويهمش هذه القضية تعرف أنهم كيف يجانبون الحق.
المقدم: كل الفرق ذكرتم كلماتهم.
سماحة السيد كمال الحيدري: نعم، كل كلماتهم.
المقدم: يعني ابن باز والسلفية.
سماحة السيد كمال الحيدري: كلهم، قلت لك، وهذا بنص عبارة ابن أبي الحديد.
المقدم: إذن الذي ينكره صاحب بدعة.
سماحة السيد كمال الحيدري: لا، الله أعلم لا أريد أن استعمل هذه الألفاظ - تعلمون منهجنا دكتور-. أريد أن أقول بتعبيرهم هم بتعبير الألباني: أما جاهل واما مكابر، هذا نص الألباني، أنه من لم يعتنِ بها هو أما جاهل وأما مكابر.
المقدم: شكراً لكم سماحة السيد، معنا الأخ أبو سجاد من السعودية تفضلوا.
الأخ أبو سجاد من السعودية: السلام عليكم.
سماحة السيد كمال الحيدري: عليكم السلام ورحمة الله.
الأخ أبو سجاد: عندي ثلاث نقاط:
النقطة الأولى: لماذا المهدي الاثنا عشري محمد بن الحسن أنكروه أهل بيته ولم يعترف به إلا البقّال والسمّان وبعض الذين كانوا يتعاملون مع والده؟
النقطة الأخرى: بالنسبة لقول الشيخ كمال: أن المهدي يعترف به ابن باز والألباني هم يعتقدون بمهدي أهل السنة (محمد بن عبد الله) أرجوا أن يبين.
النقطة الأخيرة: بالنسبة لفائدة الإمام محمد بن الحسن مهدي الاثنا عشرية كفائدة الشمس خلف السحاب، الشمس لا تغيب خلف السحاب مئتي سنة، ينقلب الكون يعني، فأنا أطلب من الشيخ كمال تحدي يعني أن يذكر فائدة واحدة نستفيدها من مهدي الاثني عشرية.
المقدم: وصلت فكرتكم، الفائدة سيذكرها سماحة السيد. الأخ أبو محمد من قطر، تفضلوا.
الأخ أبو محمد: السلام عليكم، بودي أن أتكلم مع الشيخ كمال مع احترامي لكم.
المقدم: نعم تفضلوا.
الأخ أبو محمد: بالنسبة لما سمعته حقيقة، فهمت أنه ينقل عن مشايخ أهل السنة، باعتبار أننا نلزمهم بما ألزموا به أنفسهم، أنا أريد من الشيخ أن يكون صادقاً وواضحاً - أنا لا اتهمه- ولكنه لا أحب أن يُلَبِس على السادة المشاهدين، الشيخ قال: يسمعون لنا، نحن سمعنا الآن يسمع لنا، فكما هو معلوم عند العوام من أهل السنة وغيرهم أن هناك مهديان: مهدي للشيعة وهو محمد بن الحسن العسكري الذي هو من نسل الإمام الحادي عشر وهو أيضاً قد ثبت تاريخياً، أريد من الشيخ أن يبين لي أن الإمام الحادي عشر كان عقيماً ولم يكن له ولد، ويقولون أنه دخل الى السرداب ويضعون له الخيل حتى يخرج، فهذا هو المهدي الذي يعنون به، وأما مهدي أهل السنة فهو محمد بن عبد الله نسبه الى النبي (صلى الله عليه وآله).
المقدم: هذا نفس كلام الأخ أبي سجاد، إذن وصلت الفكرة.
الأخ أبو محمد: أنا أريد من الشيخ أن يذكر هذا حتى يبين للناس.
المقدم: سماحة السيد تكلم عن أصل الفكرة، الآن لم يحدد ا لمهدي من هو.
سماحة السيد كمال الحيدري: لا، هو حقه، لأنه قال أني لم استمع إلى البحث من البداية.
الأخ أبو محمد: ثم أريد منه أن يكون صريحاً في ذكر، أريد منه أن يذكر كلام ابن تيمية رحمه الله تعالى وغيره في النص على أنه محمد بن الحسن العسكري يعني الإمام الثاني عشر الذي لم يولد بعد.
المقدم: نعم، وصلت الفكرة.
سماحة السيد كمال الحيدري: أنا أتصور أن الأخوة أولاً لم يتابعوا البحث. وثانياً: أنا أين قلت أخواني الأعزاء بأنه المهدي الذي يقوله ابن باز وابن تيمية والألباني هو مهدينا، أنا أتكلم عن أصل فكرة المهدوية، عن أطروحة المهدوية، ولذا مراراً وتكراراً، إلا إذا كان قصدهم الأخوة الأعزاء أحملهم على أنهم لم يلتفتوا، أما إذا كان قصدهم التشويش على البرنامج فذاك بحث أخر.
أنا من أول بحثي والى أخر بحثي لعله لمرات عديدة قلت أنا لا أتكلم عن المهدوية كما تعتقدها مدرسة أهل البيت، أنا أتكلم عن أصل فكرة المهدوية، وهل أنها فكرة عابرة كما يقول بعض من تدعون أنهم من أهل العلم، أنها بعض روايات الآحاد وردت وانتهى، هذا أولاً. وثانيا: بعد لم أتكلم من هو شخصه، حتى يقول لي بأنه محمد بن عبد الله أو محمد بن الحسن أو أي اسم أخر، إذا الأخوة الأعزاء يريدون أن يبحثوا عن الحقيقة اطمأنوا استمروا معنا، اسمعوا أنتم الآن يظهر بأنه عندما تتكلمون أنتم مؤدلجون يعني اتخذتم قراركم في الرتبة السابقة، لا أقل استمعوا لما يقول الاتجاه الأخر، المدرسة الأخرى، وبعد ذلك أنتم أحرار بأن تقبلوا أو لا تقبلوا. أما فيما ذكره الأخ من أنه أساساً ابن تيمية قال من هو فلان، نعم أنا لم أقل أن ابن تيمية، وإلا لو كان ابن تيمية يعتقد بما نعتقد لما كان ابن تيمية، لكان من أتباع مدرسة أهل البيت، ولم يكن هو شخص خارج ويفضل يزيد ومعاوية على الحسن والحسين، يقيناً كما قلت في (مطارحات في العقيدة) أشرت الى هذه الحقيقة هو يعتقد أن يزيد ومعاوية من العظماء الذين بشر بهم إسماعيل، وقرأنا عباراته في (مطارحات في العقيدة) هو لو كان يعتقد كما نعتقد لما كان ابن تيمية، لكان وجود أخر. هذه قضية.
القضية الأخرى التي بعدها هو يقول لماذا تلبسون؟ أخي العزيز أين لبّسنا؟ صريحاً وتكراراً ومراراً ذكرنا بأننا نريد أن نتكلم عن أصل فكرة المهدوية، وأن ما ذكرناهم من الأعلام فقط للإثبات، وأنها قضية عقدية، وأنها قضية إيمانية، وأنه من مات ولم يعرفها أو لم يعتقد بها فهو يموت وهو ليس من أهل التقوى لا أقل.
المقدم: لو كان سماحة السيد يُلبّس كما يزعمون حتى ابن أبي الحديد الذي هو من المعتزلة قال: ينكر ولادته.
سماحة السيد كمال الحيدري: أنا قرأت هذه العبارة، أخي العزيز، ولذا أنا حملتك على الصحة أنك لم تتابع من أول البحث.
السؤال من الأخ بأنه لماذا لم يعترف به أهل بيته، انتظر أخيالعزيز - نحن بودنا أن تكون بحوثنا علمية ومنهجية - الآن ليس بحثي في أنه أهل بيته اعترفوا به أو لم يعترفوا، انتظر واستمع لي وعند ذلك ستتضح لك جملة من هذه الادعاءات والمزاعم، بل الأكاذيب والشبهات والتدليسات التي تنقل من هنا وهناك أنه لم يعترف به أهل بيته.
المقدم: الأخ أبو زينب من العراق.
الأخ أبو زينب: السلام عليكم، تحية طيبة لسماحة السيد،
المقدم/ سماحة السيد كمال الحيدري: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته، مرحباً بكم.
الأخ أبو زينب: عفواً سماحة السيد ياحبذا لو يوضح السيد الأطروحة المهدوية في نظر الديانات الأخرى السابقة غير الإسلامية، لكي يكون الموضوع واضح.
المقدم: يعني في الديانات الأخرى. يريد توضيح الفكرة في الديانات الأخرى.
سماحة السيد كمال الحيدري: هذا سيأتي بحثه، قلنا في تراث ...
المقدم: أبو غدير من العراق تفضلوا.
أبو غدير: السلام عليكم. بودي أن أحيي السيد كمال الحيدري، وأحيي المشاهدين، بالنسبة للأخوة الذين تكلموا قبل قليل، أولاً عليهم أن يركزوا بين السيد والشيخ.
المقدم: هذا ليس مهما. حاول بإيجاز.
أبو غدير: النقطة الثانية: طبعاً بالنسبة للمتبحر في القرآن الكريم ويقرأ الآيات القرآنية (وتلك الأيام نداولها بين الناس).
المقدم: شكراً لكم، الوقت قصير جداً، إنشاء الله في الحلقة القادمة. سماحة السيد اكملوا.
سماحة السيد كمال الحيدري: إذن أخوانيالأعزاء واقعاً سأل قال: أتحدى! أخي العزيز هنا لا هي رياضيات ولا هو كرة قدم ولا هي مصارعة حتى تتحدى وأنا أتحدى، أبحاث علمية نطرحها بكل أخوّة وبكل صداقة وبكل إيمان وبكل وضوح، ومن شاء منكم فليقبل ومن شاء فليرفض، فإذا قبلت فبها ونعمت، وإذا لم تقبلوا أنتم أخوان لنا وينتهي كل شيء، لا ضرورة لاستعمال هذه الألفاظ (تدليس)هذا يدلس وهذا يكذب وهذا يطعن وهذا يكفر، يا أخي على مدى مئات السنين هذه الاصطلاحات استعملت أين انتهت بنا؟ انتهت بنا الى التفرقة، انتهت بنا الى الضغينة، انتهت بنا الى ضعف المسلمين، انتهت بنا الى وهن المسلمين، لماذا نستمر على ذاك المنطق وذاك الأسلوب ا لذي أنا أحاول أن ابتعد عنه.
أما ما هي الفائدة؟ ينتظرني الأخ العزيز وسأذكر له فوائد كما تعتقدها مدرسة أهل البيت في زمان غيبته. أما الإشكال الذي أشكله على المثال هذا لا علاقة له بالممثل كما يقولون.
المقدم: مثله رسول الله (صلى الله عليه وآله).
سماحة السيد كمال الحيدري: أولاً مثال مثله رسول الله (صلى الله عليه وآله)، إن قلت أن الرواية غير صحيحة فباعتقادك غير صحيحة، وباعتقادي صحيحة، والتمثيل صحيح وإنشاء الله سيأتي بيانه في محل مناسب.
أما ما ذكر من أنه في السردات وأنه هناك، أخواني الأعزاء مدرسة أهل البيت لا تعتقد بقضية السردات بذاك المعنى ولا بالخيل، هذه كلها لا أريد أن أقول أكاذيب لا سمح الله، وإنما هي اشتباهات تصدر من هنا وهنا، وإلاّ اعتقادنا في الإمام الثاني عشر ليس هذا الكلام الذي تقولون، ولا أقل اسمعوا الى ما نقول، انتظروا منا ما نقول.
المقدم: أحسنتم سماحة آية الله السيد كمال الحيدري، شكراً جزيلاً.
والآن الذي نوجزه في ثوان، أن الأخوة من خلال اتصالاتهم لا يقولون بما يطرح على الفضائيات من أنه قضية عابرة أو خبر آحاد.
سماحة السيد كمال الحيدري: لا أبداً، قضية عقدية، عقيدة ثابتة. بتعبير الألباني عقيدة ثابتة، بتعبير ابن باز: أنها من المتواترات.
المقدم: شكراً لكم سماحة السيد. حتى الأخوة المتصلون فقط يخالفون في المصداق.
سماحة السيد كمال الحيدري: أحسنت جزاك الله خيرا.
المقدم: إذن مشاهدينا الكرام أشكركم مرة أخرى ولقاءاتنا معكم متكررة إنشاء الله تعالى، استودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق الامير
مشــــرف منتدى العقائـــــد
مشــــرف منتدى العقائـــــد
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 389
تاريخ التسجيل : 26/03/2010

مُساهمةموضوع: رد   الأربعاء 02 يونيو 2010, 7:39 pm

الاخ الغالي يامهدي
ان كل موضوع يمثل حلقة من حلقات البرنامج
علما ان هذه الحلقات تم نقلها من الموقع الرسمي لسماحة السيد كمال الحيدري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يا مهدي
مشرف منتدى السيد مقتدى الصدر
مشرف منتدى السيد مقتدى الصدر
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 748
تاريخ التسجيل : 20/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاطروحة المهدوية   الأربعاء 02 يونيو 2010, 7:40 pm

الأخ عاشق الأمير
لا أدري سبب طرح المواضيع بهذا الشكل ( فالموضوع الواحد فيه موضوعين )
رغم أهميتها وفائدتها الا أنها بهذا الشكل تكون مطولة وصعبة الفهم والأستيعاب


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاطروحة المهدوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كونوا أحراراً :: الأقسام العقائدية والفقهية :: مطارحات في العقيدة-
انتقل الى: